7.5 ملايين كيلوغرام تداولات المركز في الربع الأول

كشف سانجيف دوتا، المدير التنفيذي للسلع والخدمات المالية في مركز دبي للسلع المتعددة أن حجم تجارة مركز الشاي بلغ 7.5 ملايين كيلوغرام في الربع الأول من عام 2019 بعد أن تعامل المركز في عامي 2017 و2018، مع أكثر من 50 مليون كيلوغرام لكل عام على حدة.

وقال في تصريحات لــ «البيان الاقتصادي»: يقوم المركز بتجهيز الشاي من أهم الدول المُنتِجَة له في جنوب شرق آسيا وأفريقيا مع ربطها مع الدول المستهلكة له في أوروبا وخارِجها، لافتاً إلى أن المركز يقوم حالياً بتجهيز الشاي المورد من الهند، سريلانكا، كينيا، تنزانيا، أوغندا، رواندا، مالاوي، موزمبيق، بوروندي، إندونيسيا، الأرجنتين، ڤيتنام، الصين، ودول أخرى.

وأضاف: "سيعمل المركز خلال الأعوام المقبلة، على استكمال تطوير تجارة الشاي وتنميتها عبر دبي لتبقى الشريك المفضل لتجار الشاي ومنتجيه، إلى جانب تلبية متطلبات السوق المتغيرة بشكل مستمر"، لافتاً إلى أن المركز يعتمد على نماذج تمويل مُختلفة، والتي ستساهم في رفع حجم إنتاجه وزيادة إيراداته.

ولدى سؤاله عن عدد نكهات الشاي التي يُقدمها المركز، أضاف إنه يقوم بتجهيز مجموعة متنوعة من أنواع الشاي وتوليفاته من خلال قسم المزج والتذوق القادر على مزج أكثر من 3 آلاف نوع، لافتاً إلى أن النكهات الحالية التي يتمتع بها عملاء المركز تشمل: المسالا، والهيل، واليانسون، والزنجبيل والليمون، والكركديه، وغيرها.

25%

وأوضح أن الطلب الكبير في الأعوام الماضية دفع المركز إلى التوسع في مصنعه الحالي لتعزيز القدرة الإنتاجيَّة بنسبة 25% من أجل استيعاب الآلات الحديثة، بالإضافة إلى مرافق التخزين التي يتم التحكُّمْ في حرارتها بغرض تخزين الأنواع المخصوصة من الشاي، مشيراً إلى أن مستهدفات المركز تنطوي على وضع استراتيجيات تتجاوز تحقيق الإيرادات بمفردها، ولا يزال أحد أهدافه الرئيسة تحقيق المزيد من التنوع ضمن خطوط الإنتاج، من خلال الابتكار وإدخال الحلول التكنولوجية الرقمية ضمن سلاسل التوريد الخَاصة بالمركز.

مشروعات مشتَركة

وبيّن أن المركز يستهدف الاستمرار في تسهيل ونمو تجارة الشاي، من خلال تنويع خطوط الإنتاج والدخول في مشروعات مشتركة للتوسع في المعروض، مضيفاً إن هناك تعاوناً أيضاً مع حكومات المُقاطعات في الهند لإنشاء جسر تجاري للشاي بين البلدين، ما يُعد أمراً في غاية الأهمية يصب في صالح التجارة وإمارة دبي، لأن الكثير من أنواع الشاي الهندية يتم تسهيل مرورها عبر دبي.

60%

أكد سانجيف دوتا، المدير التنفيذي للسلع والخدمات المالية في مركز دبي للسلع المتعددة أن الإمارات تعد أكبر مُعيد لتصدير الشاي في العالم بحصة 60% من السوق، والمركز على ثقة بالاستمرار على هذا النهج في المستقبل القريب، لافتاً إلى أن الدولة تتمتع بموقع استراتيجي ينتصف عالم تجارة الشاي، متفردةً بوجودها بين المزارعين على الجانب الشرقي للدولة والأسواق الضخمة على الجانب الغربي منها، بما يسمح باجتذاب أبرز العلامات التجارية في صناعة الشاي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات