«الواحة للمياه» تُطلق برنامجاً تطوعياً لمساعدة 100 ألف شخص

Ⅶ دبي- البيان

أعلنت شركة «الواحة للمياه» إطلاق مبادرتها الرمضانية الأضخم، والتي تأتي تماشياً مع القيم الفضيلة للشهر المبارك وبالانسجام مع جهودها الرامية إلى ردّ الجميل للمجتمع. وأبرمت الشركة اتفاقية شراكة مع مؤسسة «دبي للعطاء» تحت شعار «اشرب واسقِ»، حيث ستتبرع بموجبها بكل الأرباح العائدة من مبيعات مياه «الواحة» طوال شهر رمضان المبارك، لمساعدة 10 آلاف طفل في الحصول على مياه شرب نظيفة. وبهذا سيتمكن كل شخص يشتري مياه «الواحة» خلال الشهر الفضيل من الإسهام بشكل فعّال في تعزيز صحة وجودة حياة الأطفال المحتاجين في عدة دول نامية.

وبالتزامن مع مبادرة «اشرب واسقِ»، أكدت شركة «الواحة للمياه» التزامها بمنح بنك الإمارات للطعام 93 ألف عبوة مياه، لكي تكون جزءاً من سلال الإفطار التي سيجري توزيعها بشكل يومي في مختلف المجمعات العمالية في دولة الإمارات. كما قامت شركة «الواحة للمياه» بإنشاء نقاط مخصصة للتبرع بالمواد الغذائية في عدة فروع من لولو هايبرماركت وغيرها من مراكز التسوق، حيث يمكن للأشخاص التبرع بالمواد الغذائية لإضافتها إلى سلال الإفطار. وبالإضافة إلى ذلك، ولضمان إدارة وتنفيذ حملة التبرعات بالشكل الأمثل، خصص طاقم إدارة الشركة وموظفوها جزءاً من وقتهم الشخصي للتطوع والعمل إلى جانب فريق بنك الإمارات للطعام والمشاركة في جهود تصنيف وتعبئة وتسليم سلال الإفطار. ويُشار إلى أنّه سيتم تعبئة وتوزيع 3 آلاف سلة غذائية بشكل يومي، ما يُبرز الحاجة للمزيد من المتطوعين الذين يُرحَّب بهم للانضمام للمبادرة.

وقالت سامانثا جريجوري، مديرة العلامة التجارية لدى شركة «الواحة للمياه»: قررنا بمناسبة شهر رمضان المبارك التعاون مع عدد من المؤسسات الخيرية لنتمكن من رد الجميل ومشاركة المياه، التي تعد جوهر الحياة، مع أولئك الأقل حظاً. ونمنح عملاءنا فرصة المشاركة بفعل الخير طوال الشهر الفضيل من خلال حملة اشرب واسقِ، مع إمكانية التبرع بالمواد الغذائية لإدراجها ضمن سلال الإفطار المتنوعة. ونعتقد كشركة بضرورة العمل «سوياً من أجل الخير».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات