للمرة الأولى.. أدنوك للتوزيع تستضيف «أيام أسواق المال» في لندن ونيويورك

Ⅶ سعيد مبارك الراشدي

استضافت أدنوك للتوزيع، في لندن أمس، فعاليات أيام أسواق المال، وذلك لأول مرة منذ الطرح العام الأولي لأسهمها في سوق أبوظبي للأوراق المالية في شهر ديسمبر من العام 2017. وسيقوم فريق إدارة الشركة بتقديم عرض للمستثمرين المؤسساتيين والمحللين الماليين.

كما من المقرر أن يقوم الفريق بتقديم عرض مماثل اليوم الأربعاء، الثامن من مايو، في مدينة نيويورك.

ويركّز العرض الخاص بأيام أسواق المال على تقديم آخر التطورات الخاصة بالوضع الحالي لشركة أدنوك للتوزيع واستراتيجيتها للنمو، ورؤيتها المستقبلية، بالإضافة إلى استعراض الملف المالي للشركة.

وتشارك أدنوك للتوزيع في الحدث بوفد يضم قيادات الشركة برئاسة المهندس سعيد مبارك الراشدي، الرئيس التنفيذي بالإنابة، وجون كاري نائب رئيس مجلس الإدارة، وبيتري بينتتي المدير المالي للشركة.

وقال المهندس سعيد مبارك الراشدي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أدنوك للتوزيع: «تستمر أعمالنا في تحقيق المزيد من النمو منذ الطرح العام الأولي لأسهمنا، وذلك بفضل المكانة الرائدة للشركة بصفتها المزوّد الأول للوقود والبيع بالتجزئة في دولة الإمارات.

كما أننا حققنا تقدماً كبيراً فيما يخص الروافد الرئيسية الثلاثة لاستراتيجيتنا، والخاصة بقطاعات الوقود والمنتجات غير المتعلقة بالوقود وخفض التكاليف.

ويتيح العرض الخاص بأيام أسواق المال لنا توضيح أهم ما حققناه منذ الطرح العام الأولي لأسهمنا، والحديث عن استراتيجية الشركة، وتوضيح التفاصيل الخاصة بكيفية تحقيقنا لتلك الأهداف من خلال خطة توسُّع مدروسة بعناية، بما في ذلك التزامنا باستراتيجية استثمارية منضبطة ومدفوعة بتحقيق العائدات».

أولويات

وتقدم الشركة خلال العرض الخاص بأيام أسواق المال الإنجازات التي حققتها حتى الآن، بما في ذلك الأداء المالي القوي ومسارها نحو تحقيق النمو، وسياستها التصاعدية الجديدة لتوزيع الأرباح، وقدرة الشركة على الاستثمار لتحقيق النمو المستقبلي.

ويوضح العرض نجاح الشركة في تنفيذ الوعود التي التزمت بها أثناء الطرح الأولي لأسهمها، بما في ذلك تحقيق زيادة في الأرباح قبل خصم الفوائد والضريبة والاستهلاك والإطفاء بنسبة 22% على أساس سنوي، لترتفع من 621 مليون دولار أمريكي في العام 2017 إلى 755 مليون دولار أمريكي في العام 2018.

وتستمر الشركة في تنفيذ استراتيجيتها الواضحة للنمو، حيث تستهدف تحقيق مستوى من الأرباح قبل خصم الفوائد والضريبة والاستهلاك يزيد عن مليار دولار بحلول العام 2023. كما أوضحت الشركة من خلال نتائجها المالية الربعية التي تم الإعلان عنها الأسبوع الماضي الاستمرار في مسارها تحقيق النمو خلال العام 2019.

وتهدف الشركة لدفع عمليات النمو على أعلى مستوى فيما يتعلق بالعمليات الخاصة بالوقود وغير الوقود من خلال تسريع إجراءات التوسع في دولة الإمارات بشكل عام، وخصوصاً في دبي حيث تنوي الشركة افتتاح 10 محطات على الأقل خلال العام 2019، وتهدف الشركة لافتتاح المزيد من المحطات بعدد مشابه سنوياً في دبي حتى العام 2023.

توازن

وبحسب ما تم إعلانه في شهر مارس الماضي، كان مجلس إدارة الشركة قد وافق على سياسة توزيع أرباح متطورة، والتي تتوقع من خلالها الشركة توزيع أرباح بقيمة 650 مليون دولار أمريكي، وهو ما يعادل 0.1910 درهم للسهم خلال العام 2019 (بزيادة 63% عن العام 2018)، بالإضافة لالتزام الشركة بدفع ما لا يقل عن 75% من الأرباح القابلة للتوزيع للأعوام التالية. ويأتي ذلك مدعوماً بالتدفقات المالية القوية التي تحققها الشركة، والثقة في تحقيق تطلّعاتها فيما يخص النمو.

تعكس السياسة الجديدة لتوزيع الأرباح التوازن بين توزيع الأرباح بصورة مستدامة على المساهمين، مع الحفاظ على قدرة الشركة في الاستثمار وتحقيق المزيد من النمو المستقبلي.

حيث أوضحت ميزانية الشركة في 31 مارس 2019 امتلاكها سيولة نقدية بقيمة 1.2 مليار دولار أمريكي، بالإضافة إلى معدل صافي الدين إلى الأرباح قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بمعدل 0.35x، مما يدعم القدرات الإضافية للشركة بشكل كبير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات