التحف الأثرية تتصدر واردات أبوظبي في شهرين بـ4.6 مليارات

كشف رصد تحليلي لـ«البيان الاقتصادي» وفقاً لآخر إحصاءات مركز أبوظبي للإحصاء، أن واردات أبوظبي من التحف الأثرية والفنية زادت بنسب غير مسبوقة خلال شهري يناير وفبراير الماضيين، حيث زادت من 59 ألف درهم خلال يناير 2018 إلى 1.84 مليار درهم خلال يناير 2019، كما زادت من 72 مليون درهم خلال فبراير 2018 إلى 2.8 مليار درهم خلال فبراير 2019 بنسبة نمو 3769%، وشكلت التحف الأثرية 17.6% من إجمالي واردات أبوظبي خلال شهري يناير وفبراير الماضيين البالغة 26.4 مليار درهم.

وأظهر الرصد أن واردات أبوظبي من التحف الأثرية والفنية تزايدت بشكل ملحوظ خلال الربع الأخير من العام الماضي ووصلت إلى أقصاها في شهر ديسمبر الماضي بقيمة 4.15 مليارات درهم وبإجمالي 16.8 مليار درهم على مدار الأشهر الستة الماضية وفقاً لآخر تقرير (سبتمبر 2018 فبراير 2019).

وخلال العام الماضي هيمنت المفاعلات النووية وأجزاؤها على واردات أبوظبي العام الماضي وبلغت قيمتها خلال ديسمبر الماضي 14.7 مليار درهم إلا أنها تراجعت من 1.1 مليار درهم خلال يناير 2018 إلى 778 مليون درهم خلال يناير الماضي بنسبة انخفاض 26.6% وبنسبة انخفاض 34% لشهر فبراير الماضي.

وأكد خبراء أن واردات أبوظبي تتأثر بشكل كبير باحتياجاتها مشيرين إلى أن السبب في زيادة واردات التحف الأثرية يرجع إلى توسيع متحف اللوفر لمقتنياته من التحف الأثرية والفنية العالمية.

وتغيرت خريطة الشركاء التجاريين الرئيسين لأبوظبي بشكل كبير، حيث جاء في الترتيب الأول دول الاتحاد الروسي بإجمالي واردات بلغ 2.082 مليار درهم خلال فبراير الماضي مقابل 69 مليون درهم خلال فبراير 2018، تلتها السعودية في الترتيب الثاني بإجمالي 2.049 مليار درهم ثم الولايات المتحدة الأمريكية بإجمالي 1.758 مليار درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات