أنهوا دبلوم مهارات التصميم والتطوير في مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع

تخريج 23 رائد أعمال في دبي

خرجت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، 23 رائد أعمال في دبلوم مهارات تصميم وتطوير النماذج الأولية للمشاريع الريادية، ويعد الدبلوم ثمرة التعاون بين مركز حمدان للإبداع والابتكار التابع للمؤسسة، وأكاديمية دبي لريادة الأعمال الذراع التعليمية لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة وشركة أوريجن بايس المتخصصة في تقديم الخدمات التقنية والاستشارية في مجال تصميم وتنفيذ المنتجات، ويقدم الدبلوم المهارات اللازمة لبناء وتطوير هذه النماذج الأولية للمشاريع من خلال التدريب العملي وتوفير المعرفة الفنية والتقنية.

وتسعى المؤسسة إلى دعم تحويل النماذج الأولية للمشاريع إلى مشاريع تجارية وتنافسية وذات مقدرة على استهداف السوق المحلي، وبالتالي تطوير منتجاتهم وتجسيد أفكارهم المبتكرة من خلال الدعم المقدم في مركز حمدان للإبداع والابتكار، حيث يوفر المركز بيئة أعمال متكاملة لمساعدة رواد الأعمال على بدء وتطوير مشاريعهم الإبداعية والابتكارية وطرح سلسلة من المشاريع الناجحة بقيادة رواد الأعمال، التي لها أثر كبير على كافة الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية على مستوى إمارة دبي والإمارات عموماً.

صقل المهارات

وقام سامي القمزي، مدير عام اقتصادية دبي، إلى جانب علي إبراهيم، نائب مدير عام اقتصادية دبي وعبدالباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بتخريج الدفعة الأولى من الدبلوم، في مركز حمدان للإبداع والابتكار بقرية الأعمال في دبي، وذلك بحضور عدد من المسؤولين من اقتصادية دبي ومؤسساتها.

وعقب التخريج اطلع سامي القمزي على مجموعة من النماذج الأولية للمشاريع التي تتميز بالجانب الابتكاري في التصميم والمعايير الصديقة للبيئية.

واستطرد القمزي قائلاً: يعتبر الدبلوم من الأدوات الرئيسية في صقل المهارات والحس الإبداعي، والإسهام في رفع كفاءة المشاريع المطروحة في السوق المحلي، إذ تحتوي أجندة الدبلوم على 16 من البرامج التطويرية والمحاضرات التي يقدمها نخبة من الخبراء والمتخصصين في سبيل الارتقاء بمشاريع رواد الأعمال، لتتسم بعامل الابتكار في طرح الخدمات والمنتجات التنافسية، وجعلها ذات مردود يضاف إلى رصيد الاقتصاد المحلي بدولة الإمارات وإمارة دبي على وجه التحديد.

ومن جانبه، قال عبد الباسط الجناحي: تلعب مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة دوراً محورياً في انطلاقة أصحاب المواهب من رواد الأعمال، من خلال استعراض الأفكار والعمل على بلورتها وتطويرها وتحويلها إلى واقع ملموس.

ويعمل الدبلوم على تزويد أصحاب المشاريع بالأدوات التي يحتاجونها، وإذكاء روح المبادرة، وتشجيع الأفكار المبتكرة وتحفيزهم على العمل والإبداع في سبيل الخروج بسلسلة من المشاريع التجارية المستدامة.

نماذج أوّلية

وأكد الجناحي حرص المؤسسة على تكريم هذه الشريحة من الخريجين، الذين يحملون نخبة من المشاريع التي من المتوقع لها الناجح الكبير خلال الأعوام المقبلة، مشيراً إلى أن الجهود مستمرة في متابعة هذه المشاريع والتأكد من استدامة أعمالها، إلى جانب توفير الدعم الاستشاري والمالي لها إن لزم الأمر.

ويركز دبلوم مهارات تصميم وتطوير النماذج الأولية للمشاريع الريادية على 5 محاور رئيسية في سبيل تطوير المشاريع الجديدة، وهي: تعزيز الوعي بتكنولوجيا النماذج الأولية والموارد والمهارات الأساسية لها، وتعريف الأفراد بأحدث التقنيات في التصميم والتصنيع للنماذج الأولية، وتمكين المشاركين من تنمية المهارات الخاصة بالنماذج الأولية ومساعدتهم على الخروج بمنتج قابل للتطبيق وتحويله لمشروع تجاري، وتدريب مهارات المشاركين من خلال تطوير المعرفة التطبيقية والعلمية وتمكينهم في مباشرة تخطيط وتنفيذ تطوير المنتجات واكتساب القدرة على المواءمة والعمل مع الفرق الفنية المختلفة والصناعات، وزيادة الوعي بالموارد المحلية المتاحة على الإنترنت، والموارد الدولية المتاحة للأفراد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات