إعلان الفائزين بمسابقة وتحدي «الذكاء الاصطناعي»

أعلنت شرطة دبي ومجلس علماء شرطة دبي، أسماء الفائزين بمسابقة «أيام كاجل»، والتي أقيمت على مدار يومين ضمن أنشطة النسخة الأولى من «قمة عالم الذكاء الاصطناعي» .

والتي اختتمت فعالياتها مساء أول من أمس، واستضافها مركز دبي التجاري. واجتذبت مسابقة «أيام كاجل»، في نسختها الأولى بالمنطقة، أكثر من 150 من علماء البيانات العالميين ومحبي تقنية «تعلم الآلة» من دولة الإمارات ومختلف أنحاء العالم من أجل تطوير حلول تهدف إلى الارتقاء بمكانة دبي كواحدة من أكثر المدن أماناً وذكاءً وسعادة في العالم.

تركيز

ونجحت المسابقة في بناء زخم واسع النطاق بين أوساط مئات الآلاف من علماء البيانات وخبراء الذكاء الاصطناعي وعشاق التقنيات، حيث أقيمت فعالياتها في عدة مدن حول العالم من وارسو إلى باريس ومن دبي إلى تورونتو. وتركز عمل المشاركين في المسابقة على جمع قواهم الذكية والمشتركة لإبداع حلول تمنح المجتمع مزايا لا حصر لها.

وقال الرائد الدكتور راشد حمدان الغافري، رئيس مجلس علماء شرطة دبي: «تماشياً مع الاستراتيجية الوطنية لدولة الإمارات 2031 ورؤية الإمارات المئوية 2071، عملت شرطة دبي على تطوير استراتيجيتها الخاصة بالذكاء الاصطناعي.

وفي ظل صعود البيانات كأحد أكثر العناصر أهمية بالنسبة للمستقبل، حرصنا على استضافة مسابقة «أيام كاجل» بالتعاون مع مجموعة كبيرة من علماء البيانات من حول العالم وحققنا نجاحاً مبهراً، حيث عملنا معاً على استكشاف الحلول التنبؤية التي تمكننا من زيادة عوامل السلامة لتحقيق الهدف الأسمى وهو إسعاد مجتمعنا.

وفاز بالمرتبة الأولى في مسابقة «أيام كاجل» فريق «كريم» الذي يضم بافل كوشيتكوف، وريتشارد بروك، وفيتالي ديوك. وقال ديوك: «لقد عملت في مجال علوم البيانات وتعلم الآلة لأكثر من 5 سنوات، وقد استمتعت كثيراً بمشاركتي في مسابقة أيام كاجل وذلك على الرغم من قوة المنافسة».

تحدي سوبرنوفا

من ناحية أخرى، فازت 4 شركات إقليمية ناشئة بجوائز نقدية إجمالية بقيمة 100 ألف دولار في «تحدي سوبرنوفا» الذي تم تنظيمه خلال القمة. ويعد «تحدي سوبرنوفا» ثالث أكبر صندوق لتمويل الشركات الناشئة في العالم.

وتنافست أكثر من 60 شركة ناشئة من 20 دولة من بينها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وسنغافورة وروسيا والسعودية إلى جانب الإمارات، وتم اختيار 20 مرشحاً من بينها لتقديم أفكارهم المبتكرة أمام لجنة تحكيم تضم نخبة من خبراء الذكاء الاصطناعي خلال «قمة عالم الذكاء الاصطناعي».

وحصد الجائزة الأولى بقيمة 50 ألف دولار فريق «أوجمينتال إديوكيشن» من لبنان، وأوجمينتال تقنية تعليمية تستخدم الذكاء الاصطناعي لصياغة محتوى تعليمي يستجيب للحاجات الفردية لكل طالب.

وفازت بالمركز الثاني وجائزة بقيمة 25 ألف دولار شركة «نبتة» الإماراتية المتخصصة في مجال الصحة. وتقدم الشركة منصة هجينة للرعاية الصحية تمكن أكثر من 500 مليون امرأة في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا من إدارة صحتهن بشكل فعال.

وحلت في المركز الثالث شركة «أمل» الإماراتية للزجاج، وحصلت على جائزة مالية بقيمة 15 ألف دولار، وهي شركة ناشئة، متخصصة في إنتاج الأجهزة القابلة للارتداء والتي تمكن أصحاب الإعاقات البصرية من الاستمرار في حياتهم اليومية بشكل مستقل.

وقال محمد إسلام، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «أمل للزجاج»: «كان الحدث رائعاً وقد ساهم في إتاحة المجال لنا للاطلاع على التقنيات الجديدة في المنطقة، بالإضافة إلى ذلك تمكنا من استخدام مجموعة واسعة ومتنوعة من التقنيات لتعزيز أعمالنا».

مشاركة مايكروسوفت

شاركت شركة مايكروسوفت في قمة عالم الذكاء الاصطناعي. وأكد سيد حشيش المدير العام الاقليمي لدى شركة مايكروسوفت الخليج أن الذكاء الاصطناعي يعد النواة المركزية للعديد من عمليات التحول الرقمي، مشيراً إلى أهمية تعاون القطاعين العام والخاص في كل دولة من أجل ضمان تقديم الذكاء الاصطناعي لكل فرد وكل مؤسسة .

وكذلك ضرورة الوصول إلى كل تطبيق وكل جهاز حول العالم ، وأضاف: تعمل مايكروسوفت بجهد لإضفاء الطابع الديمقراطي على الذكاء الاصطناعي بحيث يكون أداة سهلة الوصول وفي متناول الجميع. وسلطت مايكروسوفت الضوء من خلال مشاركتها في القمة على التزامها الدائم نحو تعزيز القوى العاملة الوطنية بالمهارات اللازمة لمواكبة التحديات والمتغيرات المستقبلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات