تملك شقة بمقدم 50 ألف درهم

تعديلات الملكية العقارية بأبوظبي تشعل التنافس بين المطورين

صورة

تشتد المنافسة حالياً في أبوظبي بين شركات التطوير العقاري على بيع وحدات سكنية لغير المواطنين بتسهيلات كبيرة أبرزها مقدم 50 ألف درهم فقط. ويأتي هذا التنافس المحموم كإحدى ثمار تعديلات الملكية العقارية الجديدة والتي دخلت حيز التنفيذ مؤخراً وسمحت بالتملك الكامل لغير المواطنين في 29 منطقة استثمارية.

وأعلنت شركة «المسعود للتطوير العقاري» أمس طرح وحدات سكنية في مشروعها «أزيور جزيرة الريم» وهو عبارة عن مجمع شقق على الواجهة البحرية في جزيرة الريم بأبوظبي بمقدم 50 ألف درهم للشقة غرفة وصالة و70 ألف درهم للشقة غرفتين وصالة على أن يتسلم المشتري وحدته فوراً ويقسط باقي المبلغ على 15 سنة بنظم دفع مريحة.

وأكد زياد أبو نصر مدير شركة المسعود للتطوير العقاري على أن التشريعات الأخيرة التي أقرتها حكومة أبوظبي على قوانين التملك العقاري تفتح الباب واسعاً في أبوظبي للتملك الأجنبي، مشيراً إلى أن شركات التطوير العقاري تتوقع إقبالاً كبيراً من المقيمين في الإمارة والمستثمرين الأجانب.

ولفت إلى أن مجمع أزيور جزيرة الريم يستهدف المهنيين الشباب في أبوظبي حيث يشجعهم على الاستثمار في القطاع العقاري بأبوظبي، ويجذبهم لشراء وحدات سكنية بدفعة أولى تبدأ من 50 ألف درهم فقط وخطة تقسيط مريحة شهرية أو فصلية أو سنوية على مدى 15 عاماً.

وكشف عن أن أسعار الوحدات تبدأ من 880 ألف درهم للوحدة غرفة وصالة و1.29 مليون درهم للوحدة غرفتين وصالة، مشيراً إلى أن المجمع يضم 339 شقة على 29 طابقاً، تتألف 226 منها من غرفة واحدة، فيما تضم 113 شقة من غرفتين.

ونوه بأن الشركة طرحت طريقة «المقدم القليل والدفعات طويلة الأجل» بناء على دراسة تحليلية لسوق أبوظبي، أظهرت محدودية الخيارات ميسورة الكلفة خاصةً التي تستهدف فئة الشباب، وتتضمن هذه الفئة الأفراد والأزواج والأسر التي لم تستطع امتلاك عقارات حتى الآن. وأكدت الدراسة وجود أعداد كبيرة من الوافدين يرغبون في تملك العقارات بدلاً من استئجارها في ظل هذه الشروط الميسّرة.

تسهيلات

ويتوقع خليفة المحيربي رئيس مجلس إدارة شركة الخليج العربي للاستثمار اشتداد المنافسة بين شركات التطوير خلال الفترة المقبلة على طرح عروض بتسهيلات أكبر، مشيراً إلى أن تعديلات الملكية العقارية ستشجع الوافدين خاصة الصينيين والهنود والعرب على شراء وحدات سكنية للسكن أو للاستثمار خاصة أن الأسعار في الوقت الحالي مشجعة جداً.

معروض كبير

ويرى أن هناك معروضاً كبيراً من الوحدات السكنية خاصة في الجزر الجديدة ومنها جزيرة الريم، حيث أوشكت أبراج سكنية عديدة على دخول السوق بعد إنجاز تشطيباتها وستوفر هذه الأبراج فرصة كبيرة للمستثمرين. وتوقع المحيربي أن تشهد الأيام المقبلة زيادة أسعار الوحدات السكنية الجديدة بما لا يقل عن 20% وكذلك تزايد الطلب عليها بشكل كبير.

انتعاش

ويتفق نادر حسن الرئيس التنفيذي لشركة سكاي لاين للوساطة العقارية مع ما ذكره المحيربي، مؤكداً أن المعروض الزائد يضغط على شركات التطوير العقاري وجاءت تعديلات الملكية العقارية لتعالج أوضاعاً عانى منها السوق والآن السوق يتجه للمزيد من الانتعاش وبلا شك سيكون المقيمون والمستثمرون الأجانب هم أبرز عناصر قوته خلال الفترة المقبلة ولذلك تشتد المنافسة بين شركات العقارات وسنرى تسهيلات أكثر.

ويؤكد عمير الظاهري رئيس مجلس إدارة شركة مدائن العقارية أن شركات التطوير العقاري لن تنتظر المزيد من الوقت، قائلاً: إن تعديلات الملكية العقارية فتحت لها الباب بقوة لبيع وحدات أبراجها العملاقة خاصة في جزيرة الريم، وبكل تأكيد سنرى شركات تتنافس بشكل قوي، وقد نجد شركات قريباً تعلن عن تملك وحداتها بدون دفعات مقدمة أو بدفعات أقل من 50 ألف درهم.

وأضاف: ستشهد الأيام المقبلة دخول صناديق استثمارية أجنبية للاستثمار في القطاع العقاري في أبوظبي ما سيؤدي لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية وسيكون ذلك مفيداً لأبوظبي خاصة لو ارتبط كل ذلك بإجراء تغييرات على نظم الإقامة في الإمارة بحيث يسمح للمستثمر الأجنبي المشتري لوحدة عقارية بالبقاء في الإمارة لمدة أطول الأمر الذي يشجعه على ضخ المزيد من الاستثمارات.

عروض

تطرح شركة طموح برجها هورايزون في الجزيرة نفسها بمقدم 5% والباقي على 5 سنوات، وشركات أخرى تقدم عروضاً بمقدم 10% والباقي على 7 سنوات، ومن المتوقع أن تدخل شركات عقارية أخرى السباق بتسهيلات أكبر خلال الأيام المقبلة خاصة مع وجود معروض كبير من الوحدات السكنية خاصة في جزيرة الريم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات