أحمد بن سعيد: الحدث يعكس نمو القطاع

211 مشترياً في معرض المطارات بدبي

تشهد الدورة التاسعة عشرة لأضخم معرض سنوي للمطارات، والذي سيقام في دبي في وقت لاحق من هذا الشهر، رقماً قياسياً من خلال مشاركة 211 مشترياً مستضافاً، ما يؤكد مكانة المعرض بوصفه المعرض البيني الأمثل لأعمال المطارات، ويعكس فرص الأعمال الهائلة التي تتوفر في منطقة الشرق الأوسط.

ويحظى المعرض التي يقام تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، في الفترة من 29 أبريل ولغاية 1 مايو، بمشاركة قياسية من 375 شركة عارضة تنتمي إلى 60 دولة.

ويعتبر برنامج المشترين المستضافين ميزة مشهورة للغاية من ميزات هذا المعرض الأيقوني، وذلك منذ العام 2009، حيث يوفر للعارضين فرصة لا مثيل لها للقاء كبار المسؤولين وصناع القرار من المطارات الإقليمية.

وهذه هي السنة الأولى التي يحضر فيها المشترون مع أكثر من 65 مشروعاً دولياً تبلغ قيمتها التقديرية الإجمالية 110 ملايين درهم.

ويبلغ العدد الإجمالي للشركات الدولية 143 شركة، منها 42 شركة دولية عارضة جديدة، فيما من المتوقع أن يحضر 7500 شخص أعمال المعرض الذي يقام على مساحة عرض تبلغ 1,5000 متر مربع في 3 من قاعات زعبيل التابعة لمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

ويترافق المعرض مع فعاليتين يتم تنظيمها بالتزامن مع أعماله: منتدى مراقبة الحركة الجوية ومؤتمر أمن مطارات الشرق الأوسط، حيث وصل عدد المشترين المستضافين في مؤتمر أمن المطارات إلى 46 مشترياً من 17 دولة، فيما وصل عدد نظرائهم في منتدى مراقبة الحركة الجوية إلى 32 مشترياً مستضافاً من 16 دولة.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: «لقد أصبح مؤتمر المطارات منصة بينية مثالية للأعمال، وهو ما يمكن صانعي القرار من القيام بخطوات لشراء أحدث المنتجات التكنولوجية الملائمة لاحتياجاتهم. ويعكس معرض المطارات النمو الذي تشهده صناعة المطارات».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات