عمومية «جلفار» تنتخب 5 أعضاء جدد في مجلس الإدارة

صورة

أعلنت «جلفار»، إحدى أكبر شركات الأدوية في الشرق الأوسط وأفريقيا، استقالة الشيخ فيصل بن صقر القاسمي من منصب رئيس مجلس الإدارة، والشيخ عبدالله بن فيصل القاسمي من منصب نائب رئيس الشركة، وتم الإعلان عن الاستقالتين قبل انعقاد اجتماع الجمعية العامة السنوية للشركة.

وانتخب أعضاء الجمعية العمومية، أمس، خلال الاجتماع الذي عقد لانتخاب 5 أعضاء جدد لمجلس الإدارة، عن طريق التزكية، بانتخاب الشيخ صقر بن حميد القاسمي رئيساً لمجلس إدارة الشركة، وعضوية عبدالعزيز عبدالله الزعابي، وخالد عبدالله يوسف آل عبدالله، ويوسف علي محمد، ورازي عادل أحمد، بالإضافة إلى عضوين من المجلس السابق هما، الدكتور علي الزواوي، وجمال سالم بن درويش.

وشغل الشيخ فيصل بن صقر القاسمي منصب رئيس مجلس إدارة «جلفار» على مدار الـ13 عاماً الماضية، بينما كان الشيخ عبدالله بن فيصل القاسمي نائباً لرئيس الشركة لمدة سنتين.

وكان الشيخ فيصل مسؤولاً عن التطوير الاستراتيجي وتوجيه «جلفار»، حيث لعب دوراً حيوياً في تعزيز المصالح التجارية للشركة على الصعيدين الإقليمي والدولي، وأطلقت الشركة تحت قيادته العديد من المنتجات الناجحة في المجالات العلاجية الرئيسية، كما دخلت أسواقاً جديدة وأصبحت المصنّع الأوّل للأدوية في الإمارات عام 2018، حيث بدأت «جلفار» عام 2012 إنتاج البدائل الحيوية

وشهد العقد الماضي أيضاً إطلاق قسم المستهلكين في شركة جلفار، وجلفار لايف، وفتح منشآت تصنيع في كلّ من إثيوبيا وبنغلاديش ومؤخراً في المملكة العربية السعودية. وقال جيروم كارل، المدير العام لـ«جلفار»: إن الشركة نجحت في تحقيق نمو ملموس واحتلت مكانة رائدة في عدد من الأسواق الرئيسة. رأس الخيمة - البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات