الدولة الأولى إقليمياً على مؤشر «مونستر»

42 % نمو التوظيف عبر الإنترنت بالإمارات في الربع الأول

حقق التوظيف عبر الإنترنت في الإمارات ارتفاعاً بنسبة 42 % خلال الربع الأول من العام الجاري مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، لتكون أكبر نسبة ارتفاع في المنطقة، وذلك وفقاً لمؤشر مونستر للتوظيف (MEI).

وارتفع التوظيف عبر الإنترنت في الدولة وسط موجات توطين واسعة في القطاعين العام والخاص، حيث وفرت وزارة الموارد البشرية والتوطين في عام 2018 نحو 20225 فرصة عمل مقارنة بـ 6862 وظيفة في العام السابق، تماشياً مع خطة برامج التوظيف الوطني وتسريع التوطين، كما لعبت العديد من مؤسسات القطاع الخاص أيضاً دوراً محورياً في التوطين من خلال تنظيم معارض توظيف تستهدف المواطنين، وتقدم برامج التطوير المهني الحصرية.

وسجل قطاع التعليم أعلى نمو بلغ 21 % في التوظيف عبر الإنترنت، تماشياً مع أهداف بناء اقتصاد قائم على المعرفة، وتبعه قطاع الإنتاج (التصنيع والسيارات وملحقاتها) بنسبة نمو 15%. وكانت الوظائف الأكثر طلباً على منصات التوظيف عبر الإنترنت في قطاع الموارد البشرية والأعمال المكتبية الإدارية التي سجلت نمواً بنسبة 38 %، وتتبعها وظائف قطاع المالية والمحاسبة بنمو 36 %.

وتقدمت الإمارات النمو الإقليمي بين الدول حسب ما ورد في مؤشر مونستر للتوظيف، تليها السعودية بنسبة 17 % والبحرين 12 %، وكانت عُمان الدولة الوحيدة التي شهدت تراجعاً طفيفاً في التوظيف عبر الإنترنت بتراجع 3 %.

وقال أبهيجيت موخيرجي، الرئيس التنفيذي لمونستر آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط: «بدأت الإمارات العام بقوة مع نمو ملحوظ في إجمالي منشورات التوظيف عبر الإنترنت، ويأتي هذا النمو نتيجة مباشرة للجهود المبذولة للارتقاء بالدولة لتصبح مركزاً عالمياً للأعمال، ودمج المزيد من المواطنين الإماراتيين في القوى العاملة.

ووضعت الحكومة خططاً لجعل القطاع الخاص أكثر جاذبية للمواطنين، وذلك عبر توحيد عطلات القطاع العام والخاص والإعلان عن خطط لتوفير 30 ألف فرصة عمل إضافية للإماراتيين في القطاع الخاص هذا العام، ما سيسهم في دفع عجلة التوظيف وزيادة تحفيز السوق، ويُتوقّع أن يكون المستقبل مشوقاً بفضل هذه التطورات وخاصة بالنسبة للمواهب المحلية في القطاع الخاص».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات