«الاتحادية للضرائب» تدعو للالتزام بالبرنامج الزمني لنظام «علامات التبغ»

صورة

أعلنت الهيئة الاتحادية للضرائب أمس عن مواصفات «الطوابع الضريبية الرقمية» المعتمدة من الهيئة الواجب تثبيتها على كافة عبوات السجائر المتداولة بالأسواق المحلية، ودعت جميع منتجي ومستوردي وموزعي التبغ ومنتجاته وكافة الأطراف المعنية بهذا القطاع إلى الالتزام بالبرنامج الزمني لنظام «وضع العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته» الذي دخل حيز التنفيذ اعتباراً من الأول من يناير الماضي ويهدف لتتبع عبوات السجائر إلكترونياً منذ إنتاجها حتى وصولها للمستهلك النهائي لضمان الالتزام الكامل بسداد الضريبة الانتقائية المستحقة عليها.

واعتمدت الهيئة نوعين من «الطوابع الضريبية الرقمية»: طوابع حمراء مخصصة لعبوات التبغ ومنتجاته التي يسمح بتداولها داخل دولة الإمارات وللقادمين عبر الأسواق الحرة، والطوابع الخضراء المخصصة للمغادرين عبر الأسواق الحرة.

وأكدت الهيئة ضرورة الالتزام بالنظام الصادر بموجب قرار مجلس الوزراء الموقر رقم (42) لسنة 2018 بشأن «وضع علامات مميزة على التبغ ومنتجات التبغ»، وقرار الهيئة رقم (3) لسنة 2018 في الشأن ذاته.

وأوضحت الهيئة في بيان صحفي أن النظام الجديد يوفر آليات تساهم في مكافحة التهرب الضريبي والغش التجاري في منتجات التبغ وتدعم عمليات التفتيش والرقابة في المنافذ الجمركية والأسواق لمنع بيع منتجات مهربة وغير مستوفاة للضريبة المستحقة عليها حيث يتم تثبيت الطوابع الضريبية الرقمية على عبوات منتجات التبغ بتسجيلها في قاعدة البيانات بالهيئة وتتضمن هذه الطوابع معلومات مسجلة إلكترونياً يمكن قراءتها بجهاز خاص يتم من خلاله التأكد من سداد الضريبة على هذه المنتجات، مما يدعم جهود الدولة في مكافحة التجارة غير المشروعة بمنتجات التبغ في الأسواق المحلية.

طوابع

وفقاً للبرنامج الزمني المعلن فإنه اعتباراً من الأول من شهر مايو المقبل سيُمنع استيراد جميع أنواع السجائر التي لا تحمل الطوابع الضريبية الرقمية إلى دولة الإمارات، واعتباراً من أول أغسطس المقبل لن يسمح بها في الدولة ما لم تحمل الطوابع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات