دبي تستضيف أول قمة حول «عالم الذكاء الاصطناعي» 30 أبريل

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يستضيف «مركز دبي التجاري العالمي» يوم 30 أبريل الجاري النسخة الأولى من قمة «عالم الذكاء الاصطناعي»، التي يستضيفها «برنامج الإمارات الوطني للذكاء الاصطناعي»، وبدعم شركاء عالميين هم: الاتحاد الدولي للاتصالات، والمنظمة العالمية للملكية الفكرية، وبشراكة استراتيجية مع «مكتب دبي الذكية».

ويضم المعرض المصاحب للقمة أكثر من 100 شركة من شركات الذكاء الاصطناعي والشركات الناشئة الأكثر ابتكاراً في العالم من أكثر من 30 دولة.

مشاركات

وتشهد الفعالية أعلى مستويات المشاركة من أبرز العقول في مجال الذكاء الاصطناعي، حيث تجمع بين رواد الفكر والمبتكرين والممارسين والباحثين، بالإضافة إلى القطاعات الحكومية والشركات والمنظمات غير الحكومية والأوساط الأكاديمية حول العالم.

وتم تصميمها من أجل إعادة تصور مستقبل الذكاء الاصطناعي واستعراض كيفية تسخير هذه التكنولوجيا القوية من أجل إحداث تغيير مؤثر في جميع أنحاء العالم.

وتماشياً مع استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، تستعرض القمة كيف أصبحت الدولة مركزاً لاختبار ابتكارات هذه التكنولوجيا، فضلاً عن بحث طرق جديدة تهدف إلى خلق أسواق حيوية قادرة على إضافة قيمة اقتصادية في قطاع يتوقع أن تصل مشاركته في اقتصاد منطقة الشرق الأوسط إلى 320 مليار دولار بحلول عام 2030.

موضوعات

ويشمل المحتوى الغني في قمة عالم الذكاء الاصطناعي أيضاً العديد من المسارات، التي ستناقش موضوعات خاصة بقطاعات عدة، مثل التعليم والقطاع المصرفي والرعاية الصحية والنقل وتجارة التجزئة والتسويق والطاقة والحكومة والمدن الذكية والاقتصاد الإبداعي.

ويأتي المتحدثون رفيعو المستوى من الشركات والمؤسسات الرائدة، بما في ذلك إيرباص وجلاكسو سميث كلاين وجونسون أند جونسون ووتينسينت وهواوي ورولزرويس وكيه إل إم ودي إتش إل وفايزر وإنتل وأمازون وإتش إس بي سي والمجموعة الأمريكية الدولية ومجموعة لويدز المصرفية وشيل وهوني ويل وهالي بورتون وول مارت.

وقالت تريكسي لوه ميرماند نائب الرئيس الأول لإدارة المعارض والفعاليات لدى مركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة: «أسهمت التطورات في مجال الذكاء الاصطناعي في تحفيز انتشار هذه التقنية على مستوى واسع. ولا شك في أن قمة عالم الذكاء الاصطناعي سوف تكون الحدث الأول من نوعه الذي يجمع الخبراء والمتخصصين بهذا المجال.

وسوف تكون القمة بداية لأكبر تجمع والأكثر طموحاً على مستوى العالم لهذه النخبة من الخبراء، والتي تضم مسؤولين حكوميين وأبرز الشركات بهذا المجال، فضلاً عن مجموعة من المستثمرين والخبراء التقنيين المهتمين بهذا الشأن، والذين يعملون على إيجاد حلول متميزة، من شأنها توفير أرقى سبل الراحة والسعادة للبشر.

وسيسهم هذا الحدث في تمكين رؤية الإمارات الخاصة بالذكاء الاصطناعي ودعم الجهود العالمية المشتركة لتعزيز السعادة حول العالم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات