دبي تستضيف منتدى ضريبة القيمة المضافة الخميس

تستضيف دبي الخميس المقبل 18 أبريل «منتدى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة حول ضريبة القيمة المضافة»، والذي تنظمه شركة «تالي سوليوشينز» وذلك في فندق فور بوينتس باي شيراتون في دبي. ويتناول المنتدى سبل تعزيز تطبيق ضريبة القيمة المضافة في الشركات الصغيرة والمتوسطة في الإمارات بعد سنة وربع السنة على بدء تطبيق الضريبة.

وسيتحدث خلال المؤتمر، نخبة من مديري المالية والامتثال والضرائب في الشركات، ويهدف المؤتمر إلى زيادة الإنتاجية والكفاءة للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في الإمارات وباقي منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فيما يتعلق بطرق امتثالها لضريبة القيمة المضافة.

فرصة

وقال فيغاس بانشال، رئيس قسم الأعمال في «تالي سوليوشينز» الشرق الأوسط: خلال المنتدى ستتاح الفرصة لممثلي الشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات وبقية دول مجلس التعاون الخليجي الفرصة لاكتساب نظرة ثاقبة حول أهمية التحول إلى حلول المحاسبة الآلية، حيث يديرون أعمالهم بموجب نظام ضريبة القيمة المضافة الجديد.

علاوة على ذلك سيقدم المنتدى منصة لتعلم طرق جديدة لتعزيز كفاءتها التشغيلية وسط مشهد السوق المتطور باستمرار والمنافسة المتزايدة في المنطقة. وأضاف: يناقش المنتدى الحلول المحاسبية الآلية لاستراتيجيات الأعمال لتحقيق أداء مالي قوي وعمليات تجارية قوية. كما أننا نهدف من خلال المنتدى إلى تقديم حلول لمختلف تحديات الأعمال اليومية لزيادة الكفاءة التشغيلية، وبالتالي تحسين الإنتاجية والأرباح بشكل عام.

تحقيق الربحية

وستتاح للمشاركين فرصة لاكتساب وجهات نظر جديدة حول كيفية تحقيق معدل ربحية أعلى وتقديم تجربة معززة للعملاء من خلال مراقبة الأداء والإدارة المالية والامتثال الفعال في الوقت المناسب. ويشارك في المنتدى الخبير العالمي «سي إيه مانو ناير»، الرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات للمحاسبين القانونيين، والذي سيلقي الضوء على التحديات الحديثة التي تؤثر على كفاءة الأعمال وأفضل السبل لمعالجتها.

ويناقش المنتدى خلال فعالياته أهمية تحكم الشركات في أعمالها النقدية وإداراتها وموضوعات جمة مثل إتقان إدارة المخزون وإدارة مركز الربح والتكلفة ومراقبة التكاليف وتحليل التكلفة وتقارير الأعمال وإدارة الامتثال وأهمية الاكتشاف والتصحيح.

الشركات الصغيرة

تعتبر الشركات الصغيرة والمتوسطة العمود الفقري للاقتصادات في جميع أنحاء العالم، وبشكل خاص في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تنتمي نسبة كبيرة من الشركات إلى هذا القطاع. وتشير الأرقام الصادرة عن «مينا ريسيرش بارتنرز» إلى أنه من المتوقع أن تتوسع صناعة الشركات الصغيرة والمتوسطة في دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 156% على مدى السنوات الخمس المقبلة، وستخلق فرص عمل لـ 22 مليون شخص.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات