«الغرير للاستثمار» تستشرف فرص الأعمال في بنما

قال رجل الأعمال عيسى عبد الله الغرير، رئيس مجلس إدارة «عيسى الغرير للاستثمار»، إن شركته تبحث إمكانية افتتاح مكتب خاص في بنما خلال السنوات المقبلة، بهدف رعاية المصالح التجارية للشركة في أمريكا اللاتينية، واستكشاف الفرص القائمة للاستثمار فيها.

وأضاف الغرير، أن المنتدى حقق نجاحاً كبيراً رغم كونه يعقد خارج دولة الإمارات للمرة الأولى، مشيراً إلى وجود العديد من الفرص الاستثمارية الجيدة في دول أمريكا اللاتينية في عدة قطاعات منها الغذاء.

وأوضح الغرير، أن دول أمريكا اللاتينية من الممكن أن تكون مصدراً رئيسياً لتصدير الأغذية لدولة الإمارات لاسيما في ظل النمو المستثمر للقطاع الزراعي بهذه الدول مع وجود مساحات أراضٍ ضخمة من الممكن استغلالها في المستقبل القريب لتحقيق مزيد من النمو.

ورداً على سؤال حول عزمه الاستحواذ على أراضٍ زراعية، قال الغرير: «لا أعتقد أن الاستحواذ على أراضٍ للزراعة هي فكرة مثلى في المنطقة، لكن من الممكن بناء صوامع والتعامل مع شركات قائمة في دول أمريكا اللاتينية، بحيث تقوم الشركات في الإمارات باستيراد هذه الأغذية بعد تجهيزها، ونتوقع أن تشهد السنوات القادمة دخولاً فعلياً للشركات الإماراتية لسوق الأغذية اللاتيني».

ويرى الغرير أن مثل هذه المنتديات تساعد بشكل كبير على تسليط الضوء على العقبات والتحديات التي تعيق تعزيز التبادل التجاري بين المنطقتين، وتحسّن من فرص الاستثمار في أمريكا اللاتينية، موضحاً أنه خلال اللقاءات المباشرة مع الرئيس البنمي والمسؤولين تم الحديث عن فرص التعاون في مجال الطيران والموانئ والمناطق الحرة، بما يساعد في فتح المزيد من آفاق التعاون.

وأضاف: «التقيت العديد من وزراء دول أمريكا اللاتينية، وهم فعلاً منبهرون بتجربة الإمارات الناجحة في شتى القطاعات، ويرغبون بالفعل في الاستفادة منها ونقلها إلى بلدانهم، والمنتدى اليوم فرصة وبوابة لتعزيز هذه النظرة».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات