«ساكسو بنك» ينظم فعالية «بوابة إلى أسواق الصين» في أبوظبي

نظم «ساكسو بنك» فعالية «بوابة إلى أسواق الصين» في أبوظبي، بحضور نخبة مدعوّة من كبار المستثمرين والمحللين والمسؤولين التنفيذيين.

وتمثّلت أهداف الفعالية في تعريف الحضور ببعض الأفكار والرؤى الرئيسية حول الآلية التي ستتبعها الدولة لتعزيز الانفتاح على الاستثمارات العالمية ورؤاها الاقتصادية.

وأقيمت الفعالية على مأدبة غداء خاصّة على هامش «قمة بلومبرج للاستثمار أبوظبي»، والتي استقطبت نخبة من رواد عالم المال والاقتصاد والهيئات التنظيمية والمبتكرين لمناقشة أهم الفرص وأبرز المخاطر التي تواجه المستثمرين في ظل عدم الاستقرار الجيوسياسي وحالة التقلب التي تشهدها الأسواق.

واغتنم ستين جاكوبسن، الرئيس التنفيذي لشؤون الاستثمار لدى «ساكسو بنك»، الفرصة لتعريف الحضور بالتحديات المستمرة التي تواجهها البنوك المركزية حول العالم، والمتمثلة في انخفاض العائدات والذعر السياسي العالمي؛ فضلاً عن أهمية دور الأداء الاقتصادي للصين - وهي المسؤولة عن 40% من الديون والنمو في العالم - في تحديد مدى صحة الاقتصاد العالمي.

وقال بهذا الصدد: تحتل الصين مكانة رائدة في دورة الديون العالمية، فالعالم يتبع خطى الصين وتوجهاتها. وأكثر من أي وقت مضى، تحتاج الحكومة لتحقيق النجاح في هذا العام، وتتخذ خطوات مهمة لفتح الأصول الصينية أمام المستثمرين حول العالم واستقطاب أقصى قدر ممكن من التدفقات الاستثمارية.

وسيشهد هذا العام وحده إدراج السندات الصينية في مؤشرات عالمية مثل «باركليز» و«راسل»، و«ستاندرد آند بورز»، وتضاعف الحصّة الصينية في مؤشر «مورغان ستانلي» لسندات الأسواق الناشئة أربع مرّات من 5% إلى 20%. وخلال السنوات الثلاث إلى الخمس المقبلة، سيتجاوز إجمالي التدفقات المتجهة نحو الصين 1 تريليون دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات