«دبي كوميرسيتي» تبحث أحدث توجهات التجارة الإلكترونية بالمنطقة

أعلنت «دبي كوميرسيتي»، أول منطقة حرة للتجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا وجنوبي آسيا، عن رعايتها الرئيسة لمؤتمر ومعرض «سيمليس الشرق الأوسط 2019» الذي يقام اليوم تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ويستمر إلى غد في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

ويجمع المؤتمر والمعرض رواد الأعمال والمبتكرين في قطاع التجارة الإلكترونية بهدف تقييم أحدث توجهات القطاع على مستوى المنطقة، حيث من المقرر أن يستعرض ممثلو «دبي كوميرسيتي» هذه التوجهات خلال مجموعة من الجلسات الحوارية والكلمات الرئيسة، التي ستسلط الضوء على العوامل التي تجعل من إمارة دبي مركزاً فريداً لتلبية الاحتياجات الناشئة لمختلف الأطراف المعنية ضمن القطاع بالإضافة إلى سُبل استقطاب الشركات للفئات الصحيحة من المستثمرين، ومواجهة المعوقات المحتملة في طريق النجاح.

وقالت آمنة لوتاه، مساعد مدير عام «دافزا» لقطاع المالية والعمليات التجارية وعلاقات المتعاملين والمشرف على وحدة الابتكار والمستقبل: تأتي مشاركة «دبي كوميرسيتي» المتواصلة في «مؤتمر ومعرض سيمليس الشرق الأوسط» الذي يُعد واحدة من أهم الفعاليات المتخصصة في قطاع التجارة الإلكترونية، بمثابة دليل على الالتزام تجاه تغيير ملامح المستقبل في دبي وتقديم المزيد من القيمة للمتعاملين في المنطقة، وذلك إدراكاً لوجود فرص هائلة لتحقيق المزيد من النمو ضمن هذا القطاع الذي يتطور مدفوعاً بالتقنيات والابتكارات الحديثة، إلى جانب الأثر الإيجابي الذي يحدثه تطور البنى التحتية والخدمات واللوجستيات في المنطقة، والتي نحرص في «دبي كوميرسيتي» على الاستثمار فيها.

ويأتي ذلك بالتزامن مع التوقعات والدراسات حول قطاع التجارة الإلكترونية الذي سينمو بمعدل أربعة أضعاف خلال السنوات الخمس المقبلة، وتعد سوق منطقة الشرق الأوسط بحسب العديد من الدراسات من بين الأكثر استعداداً للتعامل مع المتغيرات المتسارعة والتحول الرقمي للقطاع.

وتسعى دبي كوميرسيتي لترسيخ حضور إمارة دبي كمركز رئيس للتجارة الإلكترونية مع إرساء أسس داعمة لاستراتيجيات التنويع الاقتصادي والتحول الذكي، إضافة إلى تعزيز نمو القطاع من خلال توفير خدمات متميزة للمتعاملين في منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا وجنوبي آسيا، حيث ستقدم مميزات فريدة لكبار المصنعين العالميين والإقليميين، والموزعين وتجار التجزئة الإلكترونية العالمية والإقليمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات