عقدت أول اجتماعاتها في بلغراد

اللجنة الإماراتية الصربية تبحث تعزيز الشراكة الاقتصادية والاستثمارية

 استضافت العاصمة الصربية " بلغراد " اليوم أعمال الاجتماع الوزاري للدورة الأولى للجنة المشتركة بين الإمارات العربية المتحدة وجمهورية صربيا.

ترأس الاجتماع عن جانب الدولة معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة وعن جانب صربيا سينسشا مالي وزير الشؤون المالية.

وضم وفد دولة الإمارات المشارك عددا من المسؤولين يمثلون مختلف الجهات الحكومية الاتحادية و المحلية و الشركات شبه الحكومية و الخاصة.

وفي مستهل الاجتماع نقل معالي الدكتور سلطان الجابر تحيات قيادة و حكومة وشعب دولة الإمارات لقيادة و حكومة و شعب جمهورية صربيا وأكد حرص و اهتمام دولة الإمارات بتعزيز وتطوير العلاقات مع صربيا بما يعكس طموحات وتوجهات القيادة العليا في البلدين الصديقين وبما يخدم الأهداف والمصالح المشتركة في جميع المجالات وثمن التعاون الاستراتيجي بين البلدين الصديقين.

وشدد معاليه على الأهمية التي توليها القيادة في دولة الإمارات لتوطيد العلاقات الثنائية مع صربيا وأطلع الجانب الصربي على جهود تنويع الاقتصاد في الدولة، والفرص الاستثمارية التي تتيحها جهود تطوير الاقتصاد الإماراتي خاصة الفرص الجديدة في قطاع الطاقة بما فيه النفط والغاز والتكرير والبتروكيماويات والطاقة المتجددة.

وأعرب معالي سلطان الجابر عن تطلع دولة الامارات إلى تعزيز تدفق الاستثمارات بين البلدين واستكشاف المزيد من الفرص الاستثمارية في صربيا ومن بينها الاستثمارات المنبثقة عن الإصلاحات الاقتصادية إضافة الى الفرص المتوفرة في القطاعات التصديرية الواعدة مثل التعدين والصناعة وتكنولوجيا المعلومات وبما يسهم في خدمة توجهات الحكومة الصربية للحد من تركز الاستثمارات الواردة وتنويع مصادرها.

وأكد معاليه أهمية الاستفادة من الفرص المجدية لتعزيز مستويات التجارة الثنائية بين البلدين والارتقاء بها، داعيا الجانب الصربي إلى الاستفادة من المركز التجاري والاستثماري لدولة الإمارات.

ولفت إلى أن دولة الإمارات تشكل نقطة مثالية لتأسيس الأعمال و التجارة و الاستثمار في الأسواق الإقليمية والعالمية، وذلك في ضوء ما تتميز به من بنية تحتية متقدمة ومنظومة تشريعية وبيئة استثمارية متميزة ما يتيح لقطاع الأعمال في صربيا فرصة تنويع تجارته الخارجية والدخول إلى الأسواق الآسيوية سريعة النمو انطلاقا من دولة الامارات.

وجرى خلال الاجتماع التطرق الى مجموعة من النماذج الاستثمارية الواعدة لقطاع الأعمال الإماراتي في صربيا، ومنها استثمار شركة الظاهرة في المجال الزراعي والغذائي عام 2018 بقيمة 150 مليون يورو و استثمار شركة Eagle Hills في مشروع "Belgrade Waterfront"، واستثمار شركة مصدر في مشروع Tesla لتوليد طاقة الرياح بالإضافة إلى الدور الذي تلعبه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية من خلال تقديم المساعدات التنموية للمشاريع الرائدة في صربيا حيث تم خلال شهر فبراير 2019 افتتاح أحد مصانع المنسوجات في مقاطعة "راسكا" بتمويل مباشر من المؤسسة.

من جانبه رحب سينسشا مالي وزير الشؤون المالية الصربي في كلمته بزيارة معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر والوفد المرافق مؤكدا حرص حكومة صربيا على تطوير وتوثيق روابط الصداقة مع دولة الإمارات التي تحظى بمكانة متميزة في المنطقة والعالم وقال إن هذه الزيارة تكتسب أهمية خاصة نظرا لدورها في تعزيز وتوطيد العلاقات الثنائية وفتح آفاق ومجالات جديدة للتعاون الاستراتيجي بين البلدين، خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والاجتماعية والثقافية.

وقال معاليه إن هناك مجالات وفرصا عديدة للتعاون بين البلدين مؤكدا أهمية التعاون في مجالات الاستثمار وقطاعات الطاقة والسياحة والتعليم والعلوم والتكنولوجيا والرياضة والثقافة والأغذية والزراعة بما يعود بالمنفعة المشتركة على شعبي البلدين الصديقين.. وأشار إلى أن هذه الزيارة ستكون لها نتائج إيجابية مباشرة في توطيد ودعم التعاون الاستراتيجي بين البلدين في المستقبل.

وفي ختام اجتماع اللجنة المشتركة وقع الجانبان عددا من مذكرات التفاهم أبرزها مذكرة تفاهم لتعزيز الاستثمار وفرص العمل ومذكرة تفاهم للتعاون في المجال البيطري.. إلى جانب توقيع محضر اجتماع الدورة الأولى للجنة .

على صعيد متصل التقى معالي الدكتور سلطان الجابر .. معالي راسم ليايتش نائب رئيس الوزراء وزير التجارة والسياحة والاتصالات في جمهورية صربيا وبحثا سبل تعزيز العلاقات الثنائية والفرص الجديدة التي يتيحها النمو في اقتصاد الإمارات.. وتطرقا إلى مجالات وفرص التعاون والسبل الكفيلة بتطويرها خاصة في القطاعات الاقتصادية والاستثمارية والتنموية والتي تعود على البلدين وشعبيهما بالخير وتحقق مصالحهما المتبادلة.

وتناول الجانبان مجموعة من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، والعلاقات التي تربط البلدين الصديقين في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية والاجتماعية، وسبل تطويرها والانتقال بها إلى آفاق جديدة.. وناقشا التطورات والمستجدات الإقليمية والدولية وتبادلا وجهات النظر بشأنها.

جدير بالذكر أن العلاقات الدبلوماسية بين دولة الإمارات وجمهورية صربيا أقيمت رسميا في الحادي والعشرين من مارس 2007 وافتتحت دولة الإمارات بعثتها الدبلوماسية في بلغراد في 11 أبريل عام 2014.

وتتميز العلاقات التجارية بين الإمارات العربية المتحدة وصربيا بنموها المضطرد فقد شهدت معدلات التجارة الثنائية بين البلدين نموا سنويا تراكميا بنسبة تبلغ نحو 39% ما بين الأعوام 2014 و 2017، لترتفع قيمتها من 31.2 مليون دولار إلى 83.2 مليون دولار ما يعكس جدية الجانبين في العمل المشترك على تعزيز التجارة الثنائية والارتقاء بها إلى المستوى المتميز للعلاقات بين البلدين الصديقين.

وتبلغ الاستثمارات الإماراتية في صربيا حوالي 4 مليارات دولار من خلال استثمارات مباشرة وشراكات استراتيجية في عدد من القطاعات وفي مقدمتها الطيران والسياحة والأمن الغذائي والطاقة المتجددة والتطوير العقاري.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات