بموجب اتفاقية حصرية مع الشركة العالمية مدتها 10 سنوات

«مِراس» تغيّر مسمّى «دبي أرينا» إلى «كوكاكولا أرينا»

صورة

وقّعت شركة «مِراس» التي تتخذ من دبي مقراً لها، اتفاقية مع شركة «كوكاكولا» لمدة 10 أعوام، وبموجبها، تحصل الأخيرة على حقوق التسمية الحصرية لـ«دبي أرينا» أول وأكبر صالة مغلقة متعددة الأغراض من نوعها في الشرق الأوسط.

وطبقاً لذلك، ستُعرف الصالة التي تتسع لـ17 ألف متفرج عند اكتمالها باسم «كوكاكولا أرينا». وتقع الصالة في «سيتي ووك»، وسيتم افتتاحها في يونيو المقبل العام لتشكل القلب النابض لقطاع التسلية والترفيه في المنطقة.

ويمكن لـ «كوكاكولا أرينا»، المملوكة لـ «مِراس»، استضافة فعاليات حية وكبيرة الحجم طوال العام. وعلاوة على مساهمة المشروع في إضفاء بُعد آخر على محفظة مشاريع «مِراس» المتنوعة، ستسهم الصالة كذلك في تعزيز مكانة دبي كوجهة عالمية للسياحة على مدار السنة، تتيح خيارات استثنائية للمقيمين والزوار على حدّ سواء.

وقال عبدالله الحبّاي، رئيس مجموعة «مِراس»: نفخر بحصول شركة عالمية بارزة مثل كوكاكولا على حقوق التسمية للصالة على المدى الطويل، وتعكس الاتفاقية مكانة دبي الرائدة بصفتها وجهة عالمية لقطاعات السياحة والتسلية والترفيه.

وتمثل الاتفاقية أيضاً دليلاً على نجاح جهود مِراس المستمرة للارتقاء بالوجه الحضري لدبي والمساهمة بمسيرتها نحو المستقبل بما يعزز الإبداع، والتنوع الاقتصادي، والثقافي، ويرسخ مكانتها كوجهة مثالية للعيش والعمل والترفيه.

وأوضح أنه مع اكتمال كافة العناصر الأساسية للمشروع، ستستقطب كوكاكولا أرينا أبرز العروض والفعاليات والأسماء العالمية المعروفة في قطاع الترفيه والتسلية إلى منصتها المدهشة.

التزام

وقال مراد أوزغل، المدير العام لشركة كوكاكولا الشرق الأوسط ونائب رئيس كوكاكولا الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: فخورون بأن نكون جزءاً فاعلاً في هذه الوجهة الترفيهية المنتظرة التي تعكس التزامنا بالعمل في المنطقة. وستسهم كوكاكولا أرينا في تعزيز قطاع الترفيه المزدهر في دبي وتحقيق طموحات الإمارة لكي تصبح وجهة عالمية رائدة.

ومن شأن الصالة أن تشكل إضافة متميزة إلى المشهد الحضري في المدينة، وأن تستقطب الزوار من كافة أنحاء العالم. وأكد أنه تماشياً مع رؤية دبي الراميّة إلى ابتكار مدينة مستدامة وذكية، تلتزم شركتنا بتحويل كوكاكولا أرينا إلى صالة مستدامة بما يتوافق مع أهدافنا البيئية لعام 2030.

وتتميز «كوكاكولا أرينا» باللمسات والتصاميم المعمارية الحديثة التي تميز مشاريع «مِراس». وتحظى الصالة الداخلية بتكييف هوائي كامل مع إمكانية تعديل منصتها حسب نوعية العرض. وتعد «كوكاكولا أرينا» أيضاً أكبر صالة مغلقة متعددة الأغراض من نوعها في المنطقة الممتدة بين إسطنبول وسنغافورة.

وستكون الصالة قادرة على استضافة أكبر الإنتاجات وأكثرها تنوعاً. وستسهم حفلات الفنانين العالميين، والفعاليات الرياضية، والعروض الكوميدية، وحفلات الاستقبال، والمعارض، والمؤتمرات، في تلبية كافة تطلعات المقيمين والزوار.

وستقوم شركة إدارة المواقع الترفيهية «إيه إي جي أوغدن» الدولية بإدارة العمليات اليومية للصالة، حيث تدير الشركة أيضاً «أو 2 أرينا» في لندن، ومركز «ستابلز» في لوس أنجلوس، و«مرسيدس بنز أرينا» في شانغهاي، و«كودوس بنك أرينا» في سيدني.

وقال جاي نجاتا، الرئيس التنفيذي من شركة «إيه إي جي أوغدن» لمشروع كوكاكولا أرينا: فخورون بشراكتنا مع مِراس وكوكاكولا في إطلاق أول وأكبر صالة مغلقة متعددة الأغراض بمستوى عالمي في المنطقة. ونتطلع إلى العمل بشكل وثيق مع الشركتين على مدار السنوات العشر المقبلة.

عوائد

وأضاف: ستحقق الاتفاقية عوائد إيجابية لإمارة دبي وشركة كوكاكولا، واللتين تحظيان بسمعة مرموقة عالمين. ونحن متحمسون لتطوير هذه الشراكة على مدار العقد المقبل، والمساهمة في ترسيخ مكانة دبي كوجهة رئيسية للجولات الموسيقية العالمية، والمسابقات الرياضية، والعروض الترفيهية العائلية والفعاليات المخصصة للشركات.

وإلى جانب إبراز العلامة التجارية والمبيعات الحصرية لمشروبات كوكاكولا في الصالة، فإن هذه الشراكة تعني أيضاً أن الصالة ستكون قادرة على الاستفادة من شبكة خبرات كوكاكولا الواسعة في عالم الأعمال والترفيه، في حين ستحقق الشركة مكاسب ضخمة عبر علاقة طويلة المدى مع واحدة من أفضل صالات الترفيه على مستوى العالم.

استدامة

يراعي تصميم صالة «كوكا كولا أرينا» مفهوم الاستدامة عبر دمج عناصر مبتكرة مثل وحدات تكييف متطورة لامتصاص الرطوبة، ومستشعرات الضوء والماء، وأضواء «ليد»، والأسمدة العضوية، مما يجعل الصالة مؤهلة لتكون جوهرة التاج بالنسبة لشركتي «كوكا كولا» و«إيه إي جي أوغدن».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات