«أدكورب» تطلق صندوقين للأسهم العالمية والتكنولوجيا الخاصة في 2019

صادق مجلس إدارة شركة «أدكورب»، المؤسسة المالية الإسلامية من الفئة الخامسة بسوق أبوظبي العالمي، على إطلاق صندوقي تمويل متوافقين مع أحكام الشريعة الإسلامية خلال العام الجاري، وهما صندوق الاستثمار المشترك للأسهم العالمية وصندوق أسهم التكنولوجيا الخاصة، ووافق المجلس على نتائج السنة المالية 2018، مشيداً بأداء الشركة التشغيلي خلال عامها الأول.

وبعد نجاح الشركة في جمع أكثر من 100 مليون دولار من التمويلات في شهر يناير 2018، تمكنت «ادكورب» من استثمار وتخصيص حصة كبيرة من هذا المبلغ في منح تسهيلات التمويل مع عوائد جذابة، وفي إطار سعيها لتعزيز حضورها في مجال الاستثمارات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية متصاعدة النمو، وقّعت الشركة خلال العام 2018 مذكرة تفاهم مع عدد من المؤسسات المالية وأسست فريقاً إدارياً من أصحاب المهارات المتميزة ومجلس إدارة يتمتع بخبرة رفيعة.

وقال جاسم الصديقي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي للشركة: «نجحت أدكورب في تحقيق الاستراتيجية التي وضعتها لعامها الأول بكفاءة وفاعلية، في أعقاب استغلالنا للفرص الاستثمارية المجزية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وعلى الرغم من حالة عدم الاستقرار السائدة في الأسواق، استطعنا تحقيق عوائد قوية بفضل جهود فريق عملنا ذي الخبرة».

ويعمل الصندوقين على تلبية الاحتياجات الإقليمية والعالمية على مستوى الاستثمارات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. وتتوقع التحليلات ارتفاع الأصول المالية العالمية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية لتصل إلى 3.8 تريليونات دولار بحلول 2022، بالمقارنة مع 2.2 تريليون دولار في عام 2016، وستلعب دول مجلس التعاون الخليجي دوراً رئيسياً في قيادة وتيرة النمو هذه.

وقال محمد الخاجة الرئيس التنفيذي في «إدكوب»: «أثبتت النجاحات التي حققناها خلال عامنا التشغيلي الأول قدرة الشركة على تحقيق استراتيجيتها الرامية لتقديم حلول مالية مبتكرة ومجزية ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. ونتطلع قدماً لاغتنام الفرص المرتقبة التي تشمل تنويع منتجاتنا بإطلاق صناديق جديدة، ونحن على ثقة بأنها ستسهم في تعزيز هذه الفرص وتوفير العوائد المتميزة للمساهمين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات