«مطارات دبي» و«الإقامة» تتعاونان لبناء قيادات المستقبل

أكد جمال الحاي نائب الرئيس في مطارات دبي أن العمل بروح الفريق أحد أسرار نجاح مطار دبي ووصوله إلى ما هو عليه الآن من تفوق وريادة، مشيراً إلى أن الفترة المقبلة تتطلب الارتقاء الدائم بالأداء لتوفير أفضل الخدمات لنحو 90 مليون مسافر يستخدمون مطار دبي سنوياً.

جاء ذلك في ختام الدورة التدريبية التي نظمتها مطارات دبي لكبار الضباط التابعين للهيئة الاتحادية للهوية والجنسية العاملين في مطار دبي الدولي.

وأشار خلال حفل التكريم الذي أقيم لتخريج المتدربين، إلى أن مطارات دبي حرصت على أن تكون الدورة التدريبية مكثفة وشاملة لأبرز معايير التميز في قيادة فرق العمل، وبناء موظفين محترفين يساهمون كل في مجال عمله في بناء قيادات المستقبل الذين سيحملون الراية من بعدهم.

وأكد العميد طلال الشنقيطي مساعد المدير العام لقطاع المنافذ الجوية بالإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي على أهمية الدورة والمعايير التي تم اعتمادها في التدريب، مشيراً الى انها ستؤسس لبناء قيادات مستقبلية متسلحة بأفضل معايير القيادة الحديثة وخبرات الذين سبقوهم وتجاربهم المميزة في بناء بيئة عمل متميزة تعزز مسيرة الإبداع والابتكار وتوفير أفضل الخدمات للمسافرين.

ودعا العميد طلال الضباط الذين أكملوا الدورة التدريبية، إلى أن يكونوا خير قدوة لزملائهم والعمل على إسعاد المتعاملين.

وركزت المحاضرات وورش العمل التي تضمنها البرنامج، على أفضل الممارسات العالمية من اجل الارتقاء بالأداء والتعريف بمتطلبات النجاح بالنسبة لفريق القيادة في المؤسسات وتزويد المديرين بالخطط المعرفية والمهارات السلوكية اللازمة لتنمية فرق العمل في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، وتحسين مهارات التواصل والتحاور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات