الإمارات رائدة البلوك تشين والعالم الافتراضي مستقبلياً

نقل موقع كوين سبيكر، المتخصص في أبحاث تقنيات بلوك تشين، عن خبير تقني، أن الإمارات هي رائدة بلوك تشين العالمية المقبلة.

وقال جريجوري ماثيو، خبير وباحث تقنية بلوك تشين، إن الإمارات هي الرائد المقبل، ليس على مستوى الاقتصاد العالمي فقط، بل على مستوى مشاريع تقنية بلوك تشين والعالم الافتراضي.

وأضاف: «ما يتبادر إلى الذهن عند الحديث عن الإمارات هو مراكز التسوق العملاقة وعوامل الجذب القوية وأسلوب الحياة الفاخر، وتغير الدولة التي قام اقتصادها على النفط، هذا الوضع حالياً، وتستعد لاستغلال تقنية بلوك تشين وتطبيقاتها ليكون اقتصادها قائم على المعرفة».

وتابع: «شركات البلوك تشين الناشئة في الإمارات جمعت تمويلاً بقيمة 200 مليون دولار في الربع الأول من العام الجاري، وفق تقرير مؤسسة أنوارا، ما يجعل الإمارات رائدة عالميا في هذا المجال».

وتسعى الإمارات إلى تلك التقنية والتطبيقات، لأنها سوف ترفع مستوى الكفاءة والشفافية في قطاعات صناعية عديدة مثل التمويل والرعاية الصحية.

وكانت الإمارات محظوظة بارتفاع الطلب العالمي على الطاقة بفضل احتياطها من النفط، لكن الإمارات تحاول الآن أن تعزز اقتصادها بتقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري، وتشجيع التجارة الحرة، ودعم فرص الأعمال في قطاعات أخرى مثل التقنية الحديثة.

وأوضحت استراتيجية الإمارات في تقنية بلوك تشين 2021 موقف الحكومة من هذه التقنية، ويفتح هذا الباب للشركات الخاصة أن تتولى الريادة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات