إسماعيل عبد الله الرئيس التنفيذي لـ«ستراتا»: نبني مصنعاً جديداً للمواد المتقدمة

3000 طائرة في العالم تحلّق بشعار «صنع في الإمارات»

أكد إسماعيل علي عبدالله الرئيس التنفيذي لشركة «ستراتا» المتخصصة في صناعة أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة أن الشركة تعكف على بناء مصنع جديد تحت مسمى «ستراتا سولفي للمواد المتقدمة» لتصنيع المكونات الكربونية المشبعة التي يشار إليها أيضاً باسم «المواد المركبة»، وهي مواد متطورة عالية التقنية (الكاربون فايبر)، تستخدم في تصنيع هياكل الطائرات، وذلك بالتعاون مع شركة المواد المركبة البلجيكية «سولفي».

وتبدأ «ستراتا» عمليات الإنتاج بالمصنع الجديد الذي سيقام على مساحة 8 آلاف و500 متر مربع تقريباً بحلول العام 2020.

وقال إسماعيل علي عبد الله، إن إنتاج المصنع الجديد سيكون حصرياً لتصنيع المواد المتطورة (الكاربون فايبر)، الخاصة بطائرات «بوينغ 777 إكس»، مشيراً إلى أن المصنع الجديد سيكون الرابع على مستوى العالم المتخصص في صناعة المواد المتطورة (الكاربون فايبر) الخاصة بهياكل الطائرات.

وأضاف أن أجنحة وأجزاء الطائرات الموسومة بشعار «صنع بفخر في الإمارات»، والمصنعة في شركة «ستراتا» بمدينة العين، شكلت نحو 8% من إجمالي أساطيل الطائرات التجارية حول العالم، وتجاوز عدد الطائرات التي تحمل أجزاء منها شعار «صنع بفخر في الإمارات» في الوقت الراهن 3000 طائرة من طرازات مختلفة مصنعة في كبريات الشركات العالمية لتصنيع الطائرات بما في ذلك شركات إيرباص وبوينغ و«ليوناردو فينميكانيكا».

وأوضح أن الشركة فازت في العام 2016 بعقد من شركة بوينغ لتصنيع المثبت العمودي لطائرات «بوينغ 787 دريملاينر»، مشيراً إلى أن «ستراتا» ستقوم بتصنيع الأجزاء في مصنعها بمجمع نبراس للطيران، والذي سيعمل بسواعد وكوادر مواطنة.

ونوّه عبد الله خلال جولة لوكالة أنباء الإمارات (وام) بمصنع الشركة في العين إلى نجاح الشركة العام الماضي في تسليم 7810 قطع حول العالم، والتي تتكون من 590 شحنة، إضافة إلى حصولها على شهادة الاعتماد للتصميم الهندسي EN9100 من شركة (ديكرا) العالمية المتخصصة بمنح شهادات الاعتماد ضمن قطاع صناعة الطيران.

وأضاف أنه خلال الفترة من 2010 إلى 2018 قامت شركة ستراتا بتوريد 3156 شحنة و47964 قطعة لأكثر من 3000 طائرة، ما يؤكد الدور العالمي المتنامي للشركة في قطاع الطيران.

وأشار إلى أن الشركة استكملت بنجاح عملية تعديل تصاميم الأسطح الخارجية لرفارف أجنحة طائرات «إيرباصA350-900»، والانتهاء من إنتاج أول شحنة من تلك الأجزاء وذلك لصالح شركة «سابكا» البلجيكية المتخصصة بصناعة الطيران، موضحاً أن الأسطح الخارجية الجديدة صممت بشكل يسهم في تحسين الانسيابية الهوائية لأجنحة الطائرة، ما يساعد على خفض استهلاك الوقود وتعزيز الكفاءة بما يساعد شركات الطيران على تحقيق مزيد من الأرباح.

12 خطاً للإنتاج

وأوضح أنه خلال 10 سنوات شهدت الشركة نمو عدد خطوط إنتاجها من خط إنتاج واحد في العام 2010 إلى 12 خطاً بنهاية العام 2018، إضافة إلى نمو إمكانات الصناعة من خلال صناعة أجزاء أساسية وثانوية والاعتماد على الأتمتة في عمليات التصنيع.

تأسيس

نوه إسماعيل علي عبد الله أن العام الجاري يصادف الذكرى السنوية العاشرة لتأسيس شركة ستراتا للتصنيع، التي استطاعت في أقل من 10 سنوات تعزيز شراكاتها مع كبرى شركات صناعة الطائرات العالمية لتصل إلى 7 شركات عالمية، وخلال هذه الفترة الزمنية، عززت إمكاناتها الفائقة وقدرتها على عقد شراكات استراتيجية متميزة مع المضي قدماً في ترسيخ رؤيتها التي تهدف إلى تعزيز مكانتها شركة رائدة عالمياً في قطاع صناعة الطيران، من خلال توريد أجزاء متخصصة يتم تصنيعها في الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات