افتتاح وجهة للترفيه والمطاعم بأبوظبي في الربع الأخير من 2020

أعلنت شركة البركة الدولية للاستثمار تحقيق تقدّم كبير في مشروع تطوير الواجهة المائية السياحي في أبوظبي، الذي يحمل اسم «القناة». وأكدت إدارة البركة أن مشروع القناة يسير وفق الخطط الموضوعة ليفتتح أبوابه أمام الزوار بحلول الربع الأخير من 2020.

يهدف مشروع القناة لتطوير سبع مناطق رئيسية تمتد على طول 2.4 كم على خور المقطع، وهو الممر المائي الطبيعي والتاريخي الذي يفصل بين مدينة أبوظبي والبر الرئيس لإمارة أبوظبي بالقرب من جامع الشيخ زايد الكبير.

وإلى جانب الإطلالات المميزة، يوفر المشروع باقةً من المرافق السياحية تشمل المطاعم الفاخرة بالقرب من المياه ومرسى لليخوت والعديد من دور عرض السينما، وأكبر حوض للأحياء المائية في الشرق الأوسط، ومركزاً رياضياً، وصالة لألعاب الواقع الافتراضي، إضافة إلى منطقة ترفيهية مخصصة للأطفال ومنطقة سكايت بارك خارجية ومساحات مجتمعية.

ويُعد الجانب الاجتماعي من أهم أركان المشروع، نظراً لتزايد أهمية تصنيفات السعادة والرفاهية كمقياس لصحة المدينة وازدهارها ونجاحها. ولضمان توفير أنماط حياة عالية الجودة، يركز المشروع على توفير التجارب الترفيهية للجميع، مع تخصيص ما يقارب 50% من مساحته للأغراض الترفيهية بهدف تعزيز التفاعل والترابط الاجتماعي وتوفير نمط حياة صحي ومتوازن والإسهام في إسعاد سكان وزوار أبوظبي.

وبالنظر إلى قربه من الفنادق الفاخرة من فئة خمس نجوم، يتوقع أن يتحول المشروع فور افتتاحه إلى الوجهة السياحية الأهم في العاصمة أبوظبي، كما استقطبت إدارة مشروع القناة شريكاً رئيساً لافتتاح حوض الأحياء المائية الوطني بأبوظبي، الذي سيكون الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط.

دور محوري

قال معتز مشعل، المدير العام لشركة البركة الدولية للاستثمار: انسجاماً مع رؤية أبوظبي 2030، ستلعب هذه الوجهة دوراً محورياً في دعم حكومة أبوظبي لتحقيق رؤيتها لإرساء وتعزيز مكانة الإمارة بوصفها واحدةً من الوجهات العالمية الأكثر تفضيلاً لممارسة الأعمال والترفيه وأنماط الحياة العصرية، وسيوفر مشروع القناة نمط حياة جديداً للسكان. كما سيمثل في الوقت ذاته وجهةً جذابةً للسياح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات