«إمباور» تطور مزايا نظام «شهادات عدم الممانعة» اللاورقية

أطلقت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، أكبر مزود لخدمة تبريد المناطق في العالم، تحديثاً جديداً لنظام «شهادات عدم الممانعة» اللاورقية، والذي نفذته لأول مرة في العام 2015، بهدف إصدار شهادات عدم الممانعة اللاورقية من خلال القنوات الذكية للمؤسسة.

وقامت «إمباور» بتعزيز البوابة الإلكترونية لشهادات عدم الممانعة الإلكترونية، لجعل عملية إصدار شهادات عدم الممانعة خالية تماماً من الأوراق، حيث جرى تحويل جميع مراحل عملية استصدار هذه الشهادة إلكترونياً بالكامل، بدءاً من تقديم الطلب وصولاً إلى إصدار الشهادة، وذلك تنفيذاً لاستراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، وتحقيقاً لأهداف مبادرة دبي الذكية لجعل دبي المدينة الأذكى والأسعد عالمياً.

وقامت «إمباور» مؤخراً بتحديث عمل نظام شهادات عدم الممانعة الإلكتروني الخاص بها، حيث بإمكان النظام الآن إصدار جميع أنواع شهادات عدم الممانعة، بما في ذلك التصاريح الخاصة بغرفة تبادل الطاقة الحرارية (ETS – Energy Transfer Station)، والتي تشمل التصاريح التالية: التصميم، والبناء، وتسليم الأعمال المدنية وتوصيل المياه المبردة؛ إلى جانب إصدار شهادات عدم الممانعة لأنواع أخرى من التعاملات من بينها: معلومات البنية التحتية للموقع، والخدمات والطرق، والحفر التجريبية، والدعائم، وأعمال الركائز والحفر، وشهادة براءة الذمة النهائية، والتسليم، وسحب المياه، وتجهيز موقع العمل، والاستخدام المؤقت للمواقع التابعة لـ«إمباور»، واستخدام نظام تبريد، وغيرها من التعاملات؛ كما سوف يدعم هذا النظام الإلكتروني المحدث أيضاً إعادة النظر في جميع أنواع شهادات عدم الممانعة ويتيح ومراجعتها بشكل دوري.

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»: «تعمل «إمباور» وفق استراتيجية واضحة بغية تنفيذ استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي تهدف إلى إكمال التحوّل الذكي والتخلص من المعاملات الورقية الداخلية والخارجية في خدمات دوائر حكومة دبي وبشكل نهائي بحلول العام 2021، إلى جانب العمل على تحقيق أهداف مبادرة دبي الذكية لجعل دبي المدينة الأذكى والأسعد عالمياً، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله».

وبيّن بن شعفار أن «إمباور» تطمح إلى تطبيق التعاملات الإلكترونية بنسبة 100%، وذلك من أجل زيادة رضا المتعاملين والموردين، والمقاولين والاستشاريين الذين يعتبرون شركاء دائمين لأعمال المؤسسة، حيث سيوفر نظام شهادات عدم الممانعة المحدث الجهد والوقت لمتعاملي «إمباور» والموردين والشركاء، وسوف يسمح لهم إجراء تعاملاتهم دون الحاجة لزيارة مراكز خدمة المتعاملين التابعة لـ«إمباور».

ويوفر نظام شهادات عدم الممانعة الإلكتروني المحدث مجموعة من المميزات والخصائص، حيث تتيح هذه الخاصية إرسال تحديثات إلى البريد الإلكتروني والرسائل النصية القصيرة حول حالة الطلب إلى رقم الهاتف المحمول والبريد الإلكتروني المسجلان لدى «إمباور»، ويوفر هذا النظام إمكانية تنزيل وطباعة نسخة من شهادة عدم الممانعة الإلكترونية من النظام مباشرة، كما يوفر رقماً مرجعياً للتصاريح الخاصة بغرفة تبادل الطاقة الحرارية، لسهولة تتبع شهادات عدم الممانعة للتصاريح الخاصة بغرفة تبادل الطاقة الحرارية؛ ويمتاز هذا النظام أيضاً بسهولة تتبع مراحل الموافقة بسبب دمج بين نظام شهادات عدم الممانعة الإلكتروني ونظام سير العمل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات