الإمارات الأولى عربياً والـ10عالمياً بواردات الساعات السويسرية

احتلت الإمارات المرتبة الأولى عربياً وإقليمياً والعاشرة عالمياً في قائمة الدول الأكثر استيراداً للساعات السويسرية الفاخرة في العام 2018، إذ بلغ حجم الواردات الإماراتية 910.4 ملايين فرنك سويسري ( 3.36 مليارات درهم) بنسبة نمو بلغت 1.7% مقارنة بـ 2017.

جاء ذلك في التقرير السنوي الصادر عن اتحاد صناعة الساعات السويسرية مؤخراً، الذي احتلت فيه هونغ كونغ المرتبة الأولى عالمياً من حيث حجم وارداتها التي تجاوزت 3 مليارات فرنك. وجاءت الولايات المتحدة ثانية فيما احتلت الصين المرتبة الثالثة.

ولم تسجل أي دولة عربية سوى الإمارات حضوراً بالمراكز العشرة الأولى بين الدول الأكثر استيراداً للساعات السويسرية، حيث جاءت السعودية في المركز الـ13 بواردات 344.4 مليون فرنك، ونسبة نمو 5.9% عن العام الذي سبقه.

وأرجع محمد بيضا الخبير في شركة «كونتينت بلس» للاستشارات الإعلامية ومقرها دبي، نمو الطلب على الساعات السويسرية بالدولة إلى «الازدياد المطرد في أعداد السياح القادمين للإمارات سنوياً، لا سيما فئة السياح الأثرياء من النخبة من الصين وروسيا، الذين يبحثون عن العلامات السويسرية الفاخرة، ويقدرون قيمتها الفنية، وجودتها التقنية العالية، إضافة إلى ازدياد نشاط تجارة الترانزيت وإعادة التصدير من الإمارات إلى المنطقة».

وشهدت صادرات الساعات السويسرية الفاخرة نمواً خلال 2018 حيث بلغت قيمة صادراتها 21 مليار فرنك، بنمو 6.3% عن 2017.

طباعة Email