دراسة: الكفاءة والاستدامة والتكلفة أبرز المعايير لتطبيق التكنولوجيا في قطاع البناء

أصدرت شركة «دريس آند سومر» للاستشارات الهندسية المرتبطة بالأعمال الإنشائية والعقارات، نتائج أول دراسة، ضمن سلسلة من الدراسات، التي تتناول أبرز الاتجاهات التي تؤثر على قطاع البناء. وتم تنظيم جلسة أدارها عبد المجيد قره نوح، رئيس قسم التصميم والابتكار متعدد التخصصات في «دريس آند سومر» مشاركة 12 من أبرز الخبراء في قطاع الأعمال الإنشائية والبناء، ينتمون إلى شركات وتخصصات مختلفة، بما في ذلك المهندسون المعماريون والمهندسون والاستشاريون والمقاولون ومديرو المنشآت والمطورون، الذين ركزوا على تحديد الطريق الأكثر فاعلية لاستخدام التكنولوجيا والتصميم الذكي في هذا القطاع.

وقال نوح: أجمع الخبراء المشاركون على ضرورة مراعاة معايير البيئة والكفاءة وسهولة الإدارة وراحة المستخدم والرفاهية عند الشروع بتصميم المباني وهندستها، وليس فقط التركيز على جانب المبيعات. وأفضت المناقشات إلى نتائج بحثية رئيسية ركزت فيها على أهمية جلب ممثلين وخبراء من جميع الأقسام في قطاع البناء إلى مراحل التخطيط المبكر بهدف زيادة الكفاءة والحاجة الكبيرة إلى تطبيق معايير الاستدامة وسهولة الاستخدام التكنولوجي والآثار المترتبة على التكلفة.

وقال محمد بن غاطي، الرئيس التنفيذي لمجموعة بن غاطي للتطوير: من منظور الاستدامة، هناك اتفاق على أن المطورين يريدون تبني أفضل الحلول لمشاريعهم، ولكن التحدي الأساسي يكمن في إبقاء النفقات التشغيلية منخفضة، ولتحقيق ذلك فنحن أمام خيارين، يتمثل الأول في استخدام مواد البناء المستدامة التي تحتاج إلى صيانة أقل، والحل الثاني هو تطبيق التكنولوجيا التي تساعد على خفض تكاليف التشغيل مثل أجهزة استشعار الحركة الخفيفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات