انعقاد أعمال أول لجنة اقتصادية مشتركة برئاسة المنصوري وجنيش رازاكوف

الإمارات وقيرغيزيا ترسيان قواعد للتعاون في 13 قطاعاً حيوياً

Ⅶ سلطان المنصوري يترأس وفد الدولة خلال انعقاد اللجنة المشتركة مع قرغيزيا في بشكيك | البيان

استضافت العاصمة القيرغيزية بشكيك أعمال أول لجنة اقتصادية مشتركة بين دولة الإمارات والجمهورية القيرغيزية والتي عقدت برئاسة كل من معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد ومعالي جنيش رازاكوف نائب رئيس الوزراء القيرغيزي.

ووضعت اللجنة ضمن جدول أعمالها عدداً من البرامج والآليات لتعزيز أطر التعاون في 13 قطاعاً حيوياً شملت التجارة والاستثمار وصناعة الحلال والخدمات المالية والتعاون الصناعي والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والابتكار وتكنولوجيا المعلومات والتعاون في الزراعة والثروة الحيوانية والنقل والطيران المدني، والسياحة والتعليم والطاقة المتجددة.

واشتمل محضر اللجنة على وضع أطر للتعاون فيما بين مدينتي بشكيك ودبي وسبل التعاون في تطوير المنطقة الاقتصادية الحرة بمحافظة نارين التي تقع على الحدود القيرغيزية وتفتح الطريق إلى الأسواق الأوروبية والأسيوية.

يأتي انعقاد اللجنة في وقت يعمل فيه البلدان على تعزيز مستويات التعاون الاقتصادي والتجاري وبحث فرص الشراكات وإقامة مشروعات استثمارية وتنموية في مختلف القطاعات ذات الاهتمام بما يخدم المصالح المشتركة ويحقق المنفعة المتبادلة.

شارك في أعمال اللجنة نخبة من كبار مسؤولي الجانبين بحضور محمد حارب بالرصة المحيربي سفير الدولة غير المقيم لدى الجمهورية القيرغيزية ومحمد أحمد بن عبد العزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، إلى جانب عدد من كبار مسؤولي الدولة من أعضاء الوفد الزائر إلى العاصمة القيرغيزية.

وقال معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، إن أعمال الدورة الأولى من اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين الصديقين تمثل محطة مفصلية في مسيرة التعاون الثنائي وتشكل ثمرة لإرادة حقيقية لقيادتي البلدين للانتقال بالعلاقات الثنائية والاقتصادية نحو مستويات أعلى.

وأضاف معاليه أن مناقشات اللجنة خلال دورتها الأولى تطرقت إلى عدد من الموضوعات الحيوية وسلطت الضوء على المجالات ذات الاهتمام المشترك وسبل تبادل الخبرات وتنمية الشراكات وفق رؤية واضحة ومسارات وآليات مدروسة تخدم جهود التنمية في البلدين.

وأوضح أن العلاقات الثنائية تشهد نموا متواصلا، تدعمها روابط التاريخ والقرب الجغرافي والانتماء المشترك للحضارة الإسلامية والموروث الثقافي الإسلامي العريق، مشيرا إلى أن هذه العوامل مجتمعة تضعنا على أرضية صلبة للانطلاق نحو آفاق أرحب تشمل الجوانب الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بما يخدم نماء وازدهار البلدين.

علاقات ثنائية

من جانبه، أكد معالي جنيش رازاكوف نائب رئيس الوزراء القيرغيزي أهمية العلاقات الثنائية التي تحظى بها البلدان الصديقان والمدعومة بإرادة متبادلة للارتقاء بآفاق التعاون الثنائي إلى مستويات تلبي تطلعات وطموحات الجانبين.

وأكد أن حكومة بلاده لديها رغبة حقيقية في تعزيز تواجد الاستثمارات الإماراتية بأسواقها وتأسيس شراكات في عدد من القطاعات التنموية التي تخدم المصالح المشتركة وتحقق المنفعة المتبادلة.

ووجه معاليه الشكر إلى حكومة دولة الإمارات على التعاون الكبير وأكد أهمية تكثيف زيارات الشركات الإماراتية والمستثمرين إلى جمهورية قيرغيزيا والاطلاع على الفرص المتاحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات