العائدات تقفز %19.8 إلى 20.7 ملياراً

4.7 مليارات درهم أرباح «موانئ دبي العالمية» في 2018

حققت «موانئ دبي العالمية» نتائج مالية قوية من محفظة أعمالها العالمية خلال العام 2018 مسجلة نمواً في الأرباح، بنسبة 5.1% لتصل إلى 1.27 مليار دولار (4.66 مليارات درهم) خلال عام 2018، مقارنة بنحو 1.209 مليار دولار (4.437 مليارات درهم) خلال 2017.

وأظهرت البيانات السنوية أن الشركة حققت نمواً في العائدات بنسبة 19.8% لتصل إلى 5.646 مليارات دولار (20.7 مليار درهم)، مقابل 4.715 مليارات دولار (17.3 مليار درهم)، بدعم استحواذات جديدة بلغت قيمتها 9.2 مليارات درهم والأداء القوي لمحطات الشركة عبر مختلف المناطق الجغرافية الرئيسة التي تعمل بها.

وأوصى مجلس إدارة موانئ دبي العالمية بزيادة توزيعات أرباح الأسهم بنسبة 5% إلى 356.9 مليون دولار بواقع 43 سنتاً أمريكياً للسهم الواحد تماشياً مع سياسة المحافظة على نسبة توزيعات أرباح تقارب 30%، ويثق مجلس الإدارة بقدرة الشركة على مواصلة توليد النقد ودعم النمو المستقبلي في الوقت الذي نحافظ فيه على توزيعات ثابتة للأرباح.

استثمارات

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في دبي أمس: إن إجمالي استثمارات الشركة خلال العام 2018 بلغت 908 ملايين دولار (3.33 مليارات درهم).

فيما بلغت الطاقة الاستيعابية الإجمالية بنهاية العام الماضي نحو 90.8 مليون حاوية نمطية، كما بلغت الطاقة الاستيعابية للمحطات التي تمتلك المجموعة حصة الأغلبية فيها 49.7 مليون حاوية نمطية.

وأضاف أن المحطة الرابعة لمناولة الحاويات أصبحت جاهزة للعمل، حيث سيتم البدء بتشغيلها خلال النصف الثاني من العام الجاري وتحويل عمليات مناولة السفن الكبيرة إليها، وذلك للاستفادة من انخفاض التكلفة التشغيلية للمحطة الجديدة التي تعمل بأحدث أنظمة ومعدات المناولة الآلية، وكذلك البدء في إحلال وتجديد محطة الحاويات الأولى التي تعمل ثمانينيات القرن الماضي.

إنفاق

وتوقّع سلطان بن سليم، أن يصل الإنفاق الاستثماري للمجموعة في 2019 إلى نحو 5.1 مليارات درهم ( 1.4 مليار دولار)، وذلك مع الاستثمارات المخطط لها في الإمارات و«بوسورجا» الإكوادور و«بربرة» أرض الصومال، و«دكار» السنغال و«السخنة» مصر.

وأشار إلى توجيه معظم الإنفاق الرأسمالي في أصول نوعية طويلة الأجل لدفع النمو المربح على المدى الطويل وخلق قيمة طويلة الأجل لأصحاب المصلحة، لافتاً إلى أن عمليات الاستحواذ على «الأحواض الجافة العالمية»، و«مدينة دبي الملاحية»، و«كونتينانتال ويرهاوسينغ كوربوريشن» و«كوسموس أجنسيا» و«يونيفيدر» جاءت في مجملها متوافقة مع توقعات المجموعة لتسهم بشكل مباشر في زيادة العائدات.

وحول تطورات مشروع تطوير المنطقة الاقتصادية في مصر، أكد بن سليم أن المجموعة استكملت مفاوضاتها وتترقب تحديد الحكومة المصرية موعد التوقيع النهائي للبدء في تنفيذ المشروع، مشدداً على أهمية هذه الخطوة باعتبارها تشكل تحالفاً استراتيجياً بين المجموعة الرائدة عالمياً وإقليمياً في صناعة الموانئ والخدمات اللوجستية، والمشروع العالمي الاستراتيجي لتطوير محور قناة السويس.

وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية إن المجموعة مستعدة لنقل تجربتها الدولية في صناعة تطوير المناطق التجارية واللوجستية المتكاملة، مستندة إلى تجربتها الناجحة، وخبراتها المتراكمة، وعلاقتها المتشعبة، التي تم اكتسابها عبر تطوير وإدارة ميناء جبل علي والمنطقة الحرة.

تجارة عالمية

وتوقّع سلطان بن سليم استمرار نمو التجارة العالمية خلال العام 2019 على الرغم من النزاعات التجارية والتحديات الجيوسياسية وهو الأمر الذي تلتزم معه المجموعة بالتركيز على المحافظة على نهج استثماري منضبط كي تعزز موقعها شريكاً تجارياً مفضلاً لعملائها.

وقال: إن المجموعة حققت تقدماً ملموساً في تنفيذ استراتيجيتها لتعزيز محفظة الأعمال لتصبح مزوداً عالمياً للحلول وممكناً للتجارة من خلال إنفاق ما يقارب 2.5 مليار دولار في استحواذات أعلنت عنها خلال العام الماضي.

حيث توفر هذه الاستحواذات فرص نمو قوية وتعزز من تواجد موانئ دبي العالمية على امتداد سلسلة التوريد العالمية، كما تواصل المجموعة تنويع قاعدة عائداتها والسعي لاستكشاف فرص التواصل المباشر مع مالكي البضائع ومراكز الطلب.

أداء قوي

وسجلت عمليات موانئ دبي العالمية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وشبه القارة الهندية أداء قوياً مع نمو معتدل في الهند بسبب نسبة الإشغال المرتفعة في مواقع رئيسية.

ونمت العائدات بنسبة 24.7% إلى 833 مليون دولار على أساس التقارير المحاسبية مدفوعة بالاستحواذ على «كونتينانتال ويرهاوسينغ كوربوريشن»، حيث زادت حصة المجموعة من الأرباح من الشركات التابعة والمشاريع المشتركة بنسبة 9.7% من 117 مليون دولار في 2017 إلى 129 مليون دولار في 2018 بسبب الأداء القوي في «مانيلا» في الفلبين وفي «سورابايا» في إندونيسيا.

ونمت الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 38.4% على أساس المقارنة المثلية في حين بلغ هامش الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك على أساس المقارنة المثلية 76.3%.

وبلغ الانفاق الرأسمالي في المنطقة خلال العام 42 مليون دولار وتركز بشكل أساسي على توسعة الطاقة في «بوسان» في كوريا الجنوبية و«كراتشي» في باكستان.

خرق اتفاقات

وقال سلطان بن سليم، إن مجموعة موانئ دبي العالمية أقامت دعوى قضائية ضد شركة «تشينا ميرشانت بورت» القابضة أمام المحكمة العليا في هونج كونج بتهمة التحريض غير القانوني لحكومة «جيبوتي» على خرق الاتفاقات المبرمة بين جيبوتي وموانئ دبي العالمية.

وتأتي هذه الدعوة بعد الخرق غير القانوني الذي قامت به «تشينا ميرشانت بورت» للحقوق الحصرية لـ«موانئ دبي العالمية»، وانخراط الأولى في شراكة مع حكومة جيبوتي لبناء وتطوير وتشغيل ستة موانئ ومناطق حرة داخل جيبوتي.

وأوضح أنه فيما يتعلق بالإنفاق الرأسمالي، فقد استثمرت المجموعة 908 ملايين دولار في عام 2018 أقل من المبلغ المرصود لعام 2018 والذي بلغ 1.400 مليون دولار حيث حرصت على ضبط الإنفاق في ضوء مناخ التجارة غير المؤكد. وتركزت الاستثمارات في الإمارات و«بوسورجا» في الإكوادور و«بربرة» في أرض الصومال و«السخنة» في مصر و«لندن غيتواي» في المملكة المتحدة.

وأضاف: عالمياً، قمنا بإضافة 2.6 مليون حاوية نمطية (قياس 20 قدم) تقريباً إلى الطاقة الاستيعابية الإجمالية لمحفظة أعمالنا خلال 2018 لتصل بذلك إلى 91 مليون حاوية نمطية وحافظت الطاقة الاستيعابية الموحدة على ثباتها عند 50 مليون حاوية، ونتوقع أن تصل الطاقة الاستيعابية الإجمالية عبر محفظة أعمالنا إلى 91.2 مليون حاوية نمطية وأن نضيف طاقة جديدة تماشياً مع الطلب في السوق. نتطلع خلال 2019 لإضافة المزيد من الطاقة الاستيعابية في «بوسورجا» في الإكوادور.

أرباح

ووفق القوائم المالية لمجموعة موانئ دبي العالمية، عن العام 2018 والتي تم الكشف عنها أمس نما هامش الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 49.7 % محققة أرباحاً عائدة لمالكي الشركة، قبل البنود المتوجب الإفصاح عنها بشكل منفصل بنسبة نمو 5.1% وعائدات للسهم الواحد بلغت 153.0 سنتاً أمريكياً.

وعلى أساس المقارنة المثلية نمت العائدات 4.2% وزادت الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 6.6%، وبلغ هامش الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 54.1%، كما نمت الأرباح العائدة لمالكي الشركة بنسبة 7.6%.

مضاعفة طاقة ميناء السخنة

تعتزم موانئ دبي العالمية توسّع طاقة المناولة في ميناء السخنة المصري الذي تديره إلى أكثر من الضعف، لتصل إلى 2.9 مليون حاوية وفق ما نقلته بلومبرغ عن محمد شعبان نائب رئيس منطقة القناة الاقتصادية الحرة. وتصل طاقة المناولة في ميناء السخنة حالياً إلى 1.1 مليون حاوية سنوياً.

يذكر أن ميناء السخنة جزء من شبكة موانئ دبي العالمية على المستوى الدولي، ويقع ميناء السخنة بالقرب من المدخل الجنوبي لقناة السويس على البحر الأحمر، مما يجعل لهذا الموقع ميزة استراتيجية للتعامل مع البضائع العابرة خلال أكثر الممرات المائية التجارية ازدحاماً في العالم، قناة السويس. دبي - أشرف رفيق

طباعة Email
تعليقات

تعليقات