دعا الرابطة لتوفير الفرص والدعم وحل المعوّقات

ولي عهد عجمان يطّلع على أهداف «الإمارات لتنمية الفرنشايز»

عمار النعيمي خلال استقبال وفد رابطة الإمارات لتنمية الفرنشايز برئاسة محمد المهيري | وام

أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، أن رابطة الإمارات لتنمية الفرنشايز تضطلع بدور كبير ومهم لتشجيع رجال الأعمال والمستثمرين للانخراط في الأنشطة والفعاليات الاقتصادية ودعم وتنمية مشاريعهم الصغيرة والمتوسطة بما يتناسب مع استراتيجية الدولة ورؤية الإمارات 2021 من خلال تقديم الاستشارات والدراسات الإدارية والخدمات وربطهم بشبكات الفرانشايز العالمية وتطوير العلاقات فيما بينهم ومع الجهات الخارجية.

جاء ذلك خلال استقبال سموه في مكتبه بديوان الحاكم، أمس، وفداً من الرابطة برئاسة محمد المهيري رئيس مجلس إدارة الرابطة وعدد من أعضاء المجلس.

وقال سموه: على الرابطة تشجيع رجال الأعمال للمشاركة في المعارض وجلب الفرص والدعم والمساندة لتسويق الفرانشايز وحل المعوّقات ونشر المعلومات واستخدام أحدث الأساليب والأنظمة لتوفير الخدمات والتدريب وإقامة الندوات والدورات للراغبين في دخول السوق وتأسيس الشركات.

واطلع سموه خلال اللقاء من رئيس وأعضاء الرابطة على أهدافها ومهامها وخططها التشغيلية ومهامها الرامية إلى مساندة وتحقيق التعاون فيما بين أعضائها لتعزيز مفاهيم الفرنشايز ونشر التوعية حول أهميته في دعم تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة والإعلان والترويج للفرنشايز لتحقيق التوسع فيه وإتاحة الفرص لرجال الأعمال وخاصة صغار المستثمرين الإماراتيين.

واستمع سموه إلى شرح وافٍ حول دور الرابطة في إتاحة الفرص أمام رجال الأعمال للمشاركة في أنشطة وفعاليات الرابطة وعرض قصص نجاح حقيقية في مواجهة المشكلات والمخاطر من خلال تجاربهم العملية وكيفية دعم برنامج الرابطة لتنمية العلامات التجارية الإماراتية كمصدر خبرة ومعلومات للمبادرين في العلامات التجارية الإماراتية وذلك للإسهام في تقوية ودعم الاقتصاد الوطني.

دور فعّال

واستعرض محمد المهيري وأعضاء وفد الرابطة استراتيجية عملها ودورها وإسهامها الفاعل في تقديم الخدمات والاستشارات والتوجيه لرواد الأعمال في مجال قطاع الفرنشايز ودعم الشباب المواطن وتمكينه اقتصادياً من خلال إعداده وتأهيله علمياً وعملياً لممارسة الأنشطة الاقتصادية كافة على أسس مهنية متطورة وطبقاً لأفضل الممارسات العالمية المعمول بها في هذا المجال.

وقال إن الرابطة تسعى إلى ترسيخ فكر ريادة الأعمال وتشجيع الشباب المواطن على تأسيس المشاريع الخاصة بهم وكذلك تشجيع ثقافة العمل التجاري الحر ومساندة رواد الأعمال الإماراتيين على تبني مفاهيم البحث والابتكار والإبداع في نوعية المشاريع التي يرغبون في تأسيسها.

وتسعى الرابطة بوصفها كياناً يمثل شركات الفرنشايز ويجمعها في شبكة واحدة لهذا القطاع إلى أن يكون لديها نظام عمل للدفاع عن مصالحها لدى الجهات الرسمية. كما تقوم بدور مهم في تحقيق الوعي والمعرفة بنظام الفرنشايز ودعم تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة والإعلان والترويج للفرنشايز لتحقيق التوسع فيه.

كما تقوم بإنشاء قاعدة للمعلومات عن الفرنشايز تحتوي على أسماء مانحي الفرنشايز الذين يرغبون في الاستثمار في دولة الإمارات حتى يتسنى لرجال الأعمال أن يتولوا دوراً مهماً في تنشيط قطاعات الإنتاج والخدمات في الفرنشايز لتنمية الاقتصاد والسوق المحلي وإجراء البحوث والدراسات الفنية الخاصة بنظام الفرنشايز

ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتقديم الاستشارات المختلفة في ضوء السياسات الاقتصادية والقانونية التي تساعد على تنمية القطاع وإقامة المعارض والندوات والمؤتمرات العلمية في مجالات عمل الرابطة وإصدار الشهادات الدالة على ذلك وإصدار مجلات ونشرات لزيادة الوعي بمجال الفرنشايز ومجالات عمل الرابطة.

نشر الوعي

تنظم الرابطة دورات تدريبية مختلفة لنشر الوعي في مجال الفرنشايز وإصدار الشهادات الدالة على ذلك، وتأهيل كوادر وطنية وتنظيم رحلات وبرامج لتبادل الزيارات بين الشركات داخلياً وخارجياً والتعامل مع جميع الجهات الحكومية وغير الحكومية الاتحادية والمحلية والدولية في سبيل تحقيق أغراض الرابطة وتشجيع تنمية وتطوير العلامات الإماراتية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات