101 مليون حوافز وتسهيلات قدمتها المؤسسة بنمو 63 %

«تنمية المشاريع» دعمت 4227 رائد أعمال مواطن في 2018

كشف عبد الباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، أن المؤسسة دعمت 4227 من رواد الأعمال الإماراتيين خلال العام الماضي بزيادة 32% عن عام 2017.

ولفت الجناحي في تصريحات لوسائل الإعلام، أمس، أن المؤسسة قدمت حزمة من الحوافز والتسهيلات بقيمة 101 مليون بنمو 63% مقارنة بـ 61.8 مليون درهم في 2017، كما أسهمت في تقديم خدمات التدريب والبرامج التطويرية لنحو 5767 من رواد الأعمال بنمو 163 % مقابل العام 2017، وقامت 1.175 شركة وطنية بتأسيس أعمالها بإمارة دبي عبر الدعم المقدم من المؤسسة.

تحسين الإنتاجية

وتعكس النتائج الدور الرئيس والفعّال للمؤسسة في ترجمة توجهات القيادة الرشيدة في دعم مسيرة الشباب نحو ريادة الأعمال، وتحفيز الريادة والتنافسية في المشاريع الصغيرة والمتوسطة، لتحسين قدراتها الإنتاجية ودفعها لتحقيق المزيد من النمو الداعم لاقتصاد دبي والاقتصاد الكلي لدولة الإمارات.

وأشار الجناحي إلى أن المؤسسة انتهجت استراتيجية متكاملة منذ نشأتها في العام 2002 ترجمةً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، المتمثلة في أن المواطن جزء من التنمية الاقتصادية، ورافد حقيقي للدولة، ومن هذا المنطلق تسعى المؤسسة لدعم ريادة الأعمال وتنمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة على مستوى دبي، الذي يعد العمود الفقري لاقتصاد الإمارة.

وأكد الجناحي دور المؤسسة في تعزيز تنافسية ريادة الأعمال من خلال سياستها الواضحة والصريحة في دعم وتنمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة بدبي، وجعل دبي مركزاً عالمياً للمشاريع الصغيرة والمتوسطة المبتكرة، والمنصة المثالية للانطلاق بريادة الأعمال وتأسيس الشراكات للنمو المستدام والتنافس للوصول إلى العالمية.

الدعم المالي

وأشار الجناحي إلى أن صندوق محمد بن راشد لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة الذراع التمويلية للمؤسسة قد أسهم في تقديم الدعم المالي لـ 18 مشروعاً في عام 2018 بإجمالي 14 مليون درهم بزيادة بلغت 147% عن العام 2017، مؤكداً أن المشاريع المدعومة تتسم بعنصر الموهبة والنوعية في طرح الخدمة، لتتنافس مع قريناتها من الشركات العالمية في السوق المحلي.

وأضاف عبد الباسط الجناحي: «تمكنت المؤسسة بنجاح من تعزيز الخدمات والتسهيلات المقدمة لرواد الأعمال من أصحاب المشاريع والترويج لمشاريعهم في السوق المحلي والأسواق المجاورة على مستوى الخليج والمنطقة، إلى جانب دعم روح الابتكار وأصحاب المواهب في عالم التجارة والأعمال وبمختلف الفئات العمرية، وذلك من خلال البرامج التدريبية والمبادرات التطويرية وتقديم الدعم المالي والاستشاري للراغبين في دخول السوق بمشاريعهم الجديدة».

مركز حمدان

وأشار الجناحي إلى أن مركز حمدان للإبداع والابتكار التابع لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في العام 2018 قدم خدمات لأكثر من 38 من الشركات الإماراتية وعدد من شركات مواطني دول التعاون، حيث قام المركز بمساعدة رواد الأعمال على البدء وإطلاق مشاريعهم في مختلف القطاعات، ومساعدتهم على وضع استراتيجيات التأسيس ومساعدة المشاريع على النمو.

وقام المركز بترخيص حاضنتي أعمال تحت مظلة المؤسسة، هما ري إيربان ستوديو في حي دبي للتصميم، التي تختص برعاية ودعم المشاريع في قطاع التصميم وتقديم عدد من الخدمات ومساحات العمل، إضافة إلى الورش والدورات التدريبية التخصصية، كما أطلقت حاضنة كووركنج في منطقة الداون تاون، التي تختص بالمشاريع التكنولوجية، وتقدم خدماتها لجميع مطوري التطبيقات الذكية وأصحاب المواقع الإلكترونية مع توفير المساحات والخدمات اللازمة لمساعدتهم.

حاضنات

تعاونت المؤسسة مع عدد من الجهات الحكومية والتعليمية، من خلال توقيع اتفاقيات لإطلاق عدد من حاضنات الأعمال التخصصية ضمن احتياجات هذه الجهات، إضافة إلى الشراكة المؤسسة مع عدد من رواد الأعمال لإطلاق أنواع جديدة من حاضنات الأعمال التي تخدم السوق المحلي واحتياجات رواد الأعمال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات