سوق أبوظبي العالمي يشارك في مسح حول التزام المؤسسات مع قوانين حماية البيانات

شارك مكتب حماية البيانات في سوق أبوظبي العالمي في المسح السنوي للشبكة العالمية لتعزيز الخصوصية، والذي يهدف إلى تقييم مستوى الامتثال للمبادئ الرئيسية للخصوصية في المؤسسات حول العالم.

وتضم الشبكة العالمية لتعزيز الخصوصية «جي. بي.إي.إن» أعضاء عدة من سلطات وجهات تختص بتطبيق وضمان الخصوصية، وتهدف إلى تعزيز التعاون الدولي لتطبيق قوانين حماية المعلومات، وتم إنشاؤها في 2010 بناءً على توصيات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

ويقام المسح الذي تقوده الشبكة سنوياً، ويشارك به جميع أعضاء الشبكة لتشجيع الامتثال لأنظمة الخصوصية، وكان سوق أبوظبي العالمي أحد الأعضاء الـ18 الذين راجعوا إجراءات حماية البيانات لدى أكثر من 350 شركة مسجلة في السوق.

وقال ظاهر بن ظاهر المهيري، الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل في سوق أبوظبي العالمي: «من منطلق دوره كمركز مالي دولي، يسر سوق أبوظبي العالمي المشاركة في المسح السنوي للشبكة العالمية لتعزيز الخصوصي كون الشبكة تولي أهمية كبيرة لتحقيق التعاون الدولي بين الجهات ذات الصلة.. ومحلياً، نلتزم بالعمل جنباً إلى جنب مع الهيئات المسجلة في سوق أبوظبي العالمي لرفع مستوى حماية البيانات والخصوصية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات