ثاني الزيودي: المبادرة تدعم جهود الدولة في المجال الزراعي

أكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة أن إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اعتماد حزم استثمار تحفيزية بمليار درهم، لاستقطاب شركات التكنولوجيا الزراعية العالمية، لتكون أبوظبي الوجهة الأولى عالمياً لتقنيات الزراعة في البيئة الصحراوية، ضمن برنامج «غداً 21»، من شأنه تحقيق إفادة مباشرة على مستوى القطاع الزراعي المحلي، حيث سيسهم في دعم وتعزيز جهود تطوير هذا القطاع، وتحقيق منظومة التنوع والأمن الغذائي، عبر التوظيف الأمثل لأحدث التقنيات المتاحة عالمياً، كما ستخلق المبادرة حالة انتعاش في سوق العمل، حيث ستتوافر شواغر جديدة، تعتمد على العناصر الشابة، كونها قائمة على توظيف التكنولوجيات الحديثة في هذا القطاع الحيوي.

وقال معالي الزيودي: «تمكنت دولة الإمارات العربية المتحدة، خلال السنوات الماضية، وعبر توجيهات القيادة الرشيدة واستشرافها للمستقبل، ودعمها الدائم للإبداع والابتكار، وتوفيرها لكافة المقومات والإمكانات التي تمكن كافة فئات المجتمع من تطوير وتحفيز قدراتهم الابتكارية، من التحول إلى حاضنة إقليمية وعالمية للابتكار، وتوظيف أحدث التكنولوجيات والتقنيات في مجالات عدة، وتمثل مبادرات التحفيز والاستثمار، واحدة من أهم سبل تعزيز منظومة الابتكار في الدولة».

وأكد الزيودي: «إن اختيار القطاع الزراعي تحديداً، وتقنيات الزراعة في الصحراء، انطلاقة قوية لمبادرات التحفيز والاستثمار في البرنامج، كونها تستهدف واحداً من أهم القطاعات التي تحظى باهتمام كبير على مستوى الدولة، لما له من تأثير في إمكانية تحقيق منظومتي التنوع والأمن الغذائي».

طبيعة محلية

وأشار وزير التغير المناخي والبيئة، إلى أن المبادرة ترتبط بالطبيعة المحلية الصحراوية للدولة، وتستهدف الابتكار في تقنيات الزراعة في البيئة الصحراوية، لافتاً إلى أن برنامج «غداً 21»، يمثل نموذجاً مهماً على المبادرات البناءة، التي تمثل في حد ذاتها منظومة متكاملة لدعم وتعزيز الابتكار، حيث يركز في محتواه على 4 محاور رئيسة، هي: تحفيز الأعمال والاستثمار، وتنمية المجتمع، وتطوير منظومة المعرفة والابتكار، وتعزيز نمط الحياة، فيما تشمل المرحلة الأولى منه ما يزيد على 50 مبادرة جديدة، تتوافق مع أولويات المواطنين والمقيمين والمستثمرين.

ولفت الزيودي إلى أن المبادرة تؤسس لتحول دولة الإمارات، وإمارة أبوظبي على وجهة الخصوص، إلى حاضنة للابتكار والبحث والتطوير الزراعي العالمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات