بحث مواءمة المواصفات القياسية الإماراتية والأمريكية

بحثت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، فرص التعاون الثنائي مع الولايات المتحدة الأمريكية في مجالات مواصفات قطاعات النفط والغاز، والإنشاءات، وترشيد استهلاك الطاقة، يبدأ بمواءمة بين المواصفات الإماراتية والأمريكية في هذه القطاعات، بصورة تعزز سبل التعاون بين البلدين وتخدم انسيابية حركة المنتجات، وتعالج العوائق الفنية للتجارة.

واستقبل عبد الله المعيني، مدير عام «مواصفات»، بمقر الهيئة في دبي، وفداً حكومياً يضم 19 مسؤولاً من الولايات المتحدة الأمريكية، برئاسة المعهد الوطني الأمريكي للمعايير، ومسؤولين يمثلون مؤسسات حكومية ودولية في مجال التقييس والمواصفات في قطاعات النفط والغاز والإنشاءات والبناء وترشيد الطاقة، لبحث التعاون الثنائي المستقبلي بين الطرفين.

وبحث الجانبان مواءمة المواصفات الإماراتية والأمريكية، ضمن خطة لتوقيع مذكرات تفاهم سيتم بموجبها تبادل المعلومات والمعارف والخبرات، وبناء القدرات الفنية الخاصة بالمواصفات والتقييس لدى الهيئة، في وقت بلغ فيه التبادل التجاري بين الإمارات وأمريكا 25 مليار دولار حسب بيانات وزارة الاقتصاد.

وأكد عبد الله المعيني، خلال اللقاء، أن الولايات المتحدة ثالث أكبر شريك تجاري للإمارات، حيث يصل إجمالي حجم التبادل التجاري غير النفطي للبلدين إلى نحو 31 مليار دولار، كما أن الاستثمارات الأمريكية في الإمارات بلغت قبل عامين نحو 5.2 مليارات دولار.

واعتبر أن اللقاءات الثنائية من شأنها أن تسهم في تطوير الخدمات الفنية بالقطاعات الاقتصادية والتجارية وتسهيل انسيابية حركة السلع والبضائع بين البلدين، كما جرى التشاور حول إمكانية تسهيل التبادل التجاري من خلال الاهتمام بمجال المواصفات والمقاييس بالصورة التي تعزز من جودة السلع والمنتجات.

وأضاف أن مواءمة المتطلبات والمواصفات بين الجانبين بما يسهل من عمليات الاعتراف المتبادل بالأنظمة والشهادات الصادرة من أجهزة الدولتين كانت من بين أبرز نقاط التشاور، وما يرتبط بها من تطوير لآليات التعاون الفني في مجالات الجودة وبرامج تقويم المطابقة والمقاييس.

وأكد المعيني أن الهيئة تواصل جهودها في تطوير القدرة والكفاءة التشريعية الإماراتية بالصورة التي تسهم في الارتقاء بجودة الحياة في الدولة وتعزز مفاهيم الابتكار.

وفد زائر

ضم الوفد الزائر مسؤولين من وزارة التجارة الأمريكية، والسفارة والقنصلية الأمريكية في الإمارات، وإدارة التجارة الدولية، والمعهد الأمريكي للبترول، والجمعية الأمريكية لمهندسي الميكانيك، والمجلس الدولي للترميز، والرابطة الوطنية لمصنعي الأجهزة الكهربائية، والرابطة الدولية لمسؤولي السباكة والميكانيك، وعدداً من المسؤولين في شركات القطاع الخاص. حضر اللقاء كل من الدكتور يوسف السعدي مدير إدارة شؤون المطابقة، والمهندس خلف خلف، مدير إدارة المواصفات، والدكتورة رحاب العامري مديرة إدارة الاعتماد الوطني، والمهندسة أمينة زينل مديرة إدارة المقاييس في الهيئة، وعدد من موظفي الهيئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات