44 مليار درهم حجم قطاع إدارة المرافق في الإمارات 2020

توقع خبراء ومشاركون في المؤتمر السنوي لجمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق «ميفما كونفكس - 2019»، الذي انطلق في دبي أمس، أن يصل حجم قطاع إدارة المرافق في الإمارات إلى نحو 12 مليار دولار (44 مليار درهم) خلال 2020، فيما يصل إجمالي منطقة الخليج العربي نحو 40 مليار دولار خلال 2020، مقارنة بنحو 37 مليار دولار حالياً.

وقال جمال لوتاه، رئيس «جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق» في تصريحات على هامش المؤتمر إن شركات إدارة المرافق الكبرى في الإمارات رفعت توصيات إلى المجلس الوطني الاتحادي لتوحيد معايير تدريب العاملين بالقطاع على مستوى الدولة، لا سيما فيما يتعلق بإجراءات الصحة والسلامة المعمول بها في القطاع وهذا من شأنه أن يرفع تكلفة العامل، ومن ثم التكلفة الواقعة على القطاع.

وأضاف لوتاه أن النمو المتوقع في القطاع العام الجاري يتراوح بين 10-15%، مدفوعاً بقرب «اكسبو 2020 دبي» ودخول عشرات من المنشآت والمشاريع العقارية إلى السوق المحلي.

وأشار لوتاه إلى أن أسعار خدمات إدارة المرافق في الإمارات شهدت تراجعاً بنسبة بين 5-7% العام 2018، متوقعاً استمرار تراجع أسعار الخدمات العام الجاري، بما يتماشى مع حركة السوق وحسب تقديم المطورين العقاريين الكبار في الدولة تخفيضات بهدف استقطاب المشترين أو المستأجرين، مستبعداً في الوقت نفسه حصول «حرق أسعار» في خدمات إدارة المرافق بالدولة من قبل الشركات الكبرى على وجه الخصوص.

روّاد التطوير

وحضر المؤتمر كوكبة من الخبراء وصناع القرار والشخصيات الحكومية وروّاد التطوير العقاري وإدارة المرافق، بمن فيهم اللواء المهندس خالد بن علي قباني، مدير عام الأشغال العسكرية في وزارة الدفاع السعودية؛ وهند عالمري، الرئيس التنفيذي لـ«معهد دبي العقاري»؛ وعتيق جمعة نصيب، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الخدمات التجارية في «غرفة دبي»؛ وعلي السويدي، نائب رئيس «جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق».

وتمحورت أعمال المؤتمر الذي يحظى برعاية 10 من الشركات الكبرى العاملة في مجال إدارة المرافق في المنطقة، حول بحث سبل الارتقاء بإدارة المرافق من خلال تسخير ذكاء الأعمال والتكنولوجيا، إلى جانب طرح رؤى معمقة حول مواضيع مؤثرة مثل تأسيس شركات إدارة المرافق، وتحقيق التطور المهني في مجال استشارات إدارة المرافق.

ويتميز جدول الأعمال بسلسلة من العروض التقديمية ودراسات الحالة المحلية والدولية والجلسات الاستشارية والنقاشية، في سبيل استشراف آفاق جديدة لتأسيس شراكات فاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص وصولاً بخدمات إدارة المرافق إلى مستوى جديد من التميز، ووفق ركائز متينة قوامها الإبداع والابتكار والتكنولوجيا.

ذكاء الأعمال

وأوضح لوتاه أنّ الدورة الحالية من الحدث الإقليمي الأكبر من نوعه لإدارة المرافق تتبنّى شعار «ذكاء الأعمال والتكنولوجيا.. الحقبة الجديدة في إدارة المرافق» استجابةً للحاجة الماسة لتطويع الابتكار والتكنولوجيا في تطوير حلول إدارة المرافق بما يتفق واحتياجات مشاريع البناء والإنشاء والتطوير العقاري الجارية إقليمياً، مؤكداً التزام الجمعية بتوفير السبل اللازمة لمواكبة التطورات التكنولوجية، إيماناً بدورها المحوري كدعامة متينة للارتقاء بتنافسية وكفاءة قطاع إدارة المرافق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات