«إمباور» تجدد التزامها بتعزيز التنمية المستدامة

حصدت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات للسنة الخامسة على التوالي، وذلك نظير مساهمتها البارزة في تعزيز مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات، وتعزيز أفضل الممارسات البيئية التي تحدث تأثيرات إيجابية على المجتمع والبيئة.

وقال أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»: «نتقدم بخالص الشكر والعرفان لغرفة دبي على جهودها الجبارة في تعزيز الممارسات المسؤولة اجتماعياً لا سيما فيما يتعلق بالبيئة. لقد سعدنا بهذا التكريم الذي يؤكد التزامنا تجاه التغيير الإيجابي الداعم للمجتمع وتعزيز التنمية المستدامة فيه».

وبيّن أن علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات تساهم في بناء مجتمع أعمال مسؤول ومستدام، وتعزيز الممارسات الفردية والمؤسساتية التي تسهم في حماية البيئة، حيث تهدف هذه المبادرة إلى توفير معيار اختياري واضح لتطبيق المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في ممارسات الأعمال بدبي والدولة، وهي الرؤية التي تسعى «إمباور» إلى تحقيقها كجزء من استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية.

وأضاف: «جميع جهود ومبادرات «إمباور» تركز على تعزيز أفضل الممارسات البيئية، في جميع جوانب عملياتنا سواء التشغيلية أو الخدماتية، تحقيقاً لاستراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، والتي تهدف إلى تحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر وتعزيز مكانتها لتصبح المدينة الأقل عالمياً في البصمة الكربونية، ورؤية الإمارات 2021 التي تهدف إلى أن تكون الإمارات من أفضل دول العالم بحلول اليوبيل الذهبي للدولة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات