«مكلينبورغ» الألمانية تسعى إلى تطوير التجارة مع دول المنطقة

أكد معهد هاي- رو لريادة الأعمال والتنمية الإقليمية التابع لجامعة روستوك أنه تم تكليفه بمهمة تأسيس هيكل تعاون للمنظمات الوسيطة كرابط بين مقاطعة مكلينبورغ وشركاء تجارة محتملين بالدول العربية. وتتمثل إحدى مهام المعهد في تنفيذ الإجراءات التي من شأنها تعزيز الحضور الدولي للمؤسسات الألمانية الصغيرة والمتوسطة.

وعلى الرغم من التاريخ الطويل للتعاون التجاري الألماني-العربي، إلا أنه ما زال هناك العديد من الشركات الألمانية، خاصة في مقاطعة مكلينبورغ، التي لا تزال تفتقر إلى الروابط ذات الصلة مع الشركاء التجاريين في العديد من الدول العربية.

كانت وزيرة الاقتصاد الألمانية بريغيته تسيبريز أكدت أن هناك العديد من الأسباب الوجيهة التي تجعلنا نستمر في تطوير علاقات جيدة بيننا وبين الدول العربية، داعية إلى توفير ظروف إطارية ملائمة للمصدريين الألمان. وتعتبر منطقا الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجهتي تصدير هامتين للغاية بالنسبة للشركات الألمانية، ومع هذا انخفضت الصادرات بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة إلى بعض هذه الدول.

وتم بالفعل اتخاذ خطوات أولية بنجاح وبعض إجراءات الشراكة قيد التحضير، وأكد المعهد رغبته في التعاون مع شركاء آخرين ذوي الصلة لدمج القدرات وبالتالي إنشاء منصة متينة للتعاون التجاري.

وتغطي الاهتمامات الرئيسية للشركات الممثلة من قبل المعهد مجالات الابتكار المتعلقة بتجديد الطاقة، وبناء المباني والهندسة والتنمية الإقليمية بالإضافة للزراعة ومجالات أخرى. وأشار المعهد إلى أنه يمكن اعتبار إيجاد شركاء تعاون جُدد خطوة بالغة الأهمية نحو نمو أفضل للعلاقات وأكثر استدامة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات