«دبي للصحافة» و«الموانئ» ينظمان برنامجاً للصحافيين الاقتصاديين

نظّم نادي دبي للصحافة وموانئ دبي العالمية ورشة عمل تدريبية، شارك فيه عدد من الصحافيين العرب المتخصصين في التغطية الاقتصادية.

وذلك ضمن برنامج «الصحافة الاقتصادية المتقدمة»، حيث تمحورت الورشة بدعم من مركز التدريب والتطوير التابع لموانئ دبي العالمية حول مصطلحات المحاسبة والإبلاغ وفهم مبادئ المحاسبة المالية، إلى جانب مهارات تحليل البيانات والقوائم المالية.

وتشكل هذه الورشة واحدة من عدة ورش عمل تدريبية ينظمها كلّ من نادي دبي للصحافة و«موانئ دبي العالمية» في إطار البرنامج الذي انطلق في أكتوبر عام 2018 لتعزيز مهارات ومعارف الصحفيين المحليين.

وقال دانيال فان أوتردايك، نائب الرئيس الأول للاتصال المؤسسي للمجموعة، موانئ دبي العالمية: النمو الاقتصادي والمالي في دبي عزز مكانة الإمارة بوصفها رائدة في العديد من القطاعات، وأسهم بقيادة تحولها إلى مركز مالي وتجاري مهم. ويؤدي الصحفيون دوراً حيوياً ومهماً في نقل هذه التطورات عالمياً، بالتالي يشكل الاستثمار في تدريبهم وتعزيز فهمهم للمسائل التي غالباً ما يشوبها التعقيد أمراً ضرورياً لمساعدة الشركات على التواصل بشكل أكثر فعالية مع الشركاء.

وأضاف: «يتمثل هدفنا في الإسهام بتعزيز المعارف في القطاع المالي والاقتصادي من خلال تشجيع التخصص في التغطية الإعلامية وتمكين الصحفيين من الارتقاء بالمضمون الإعلامي إلى مستوى عالمي، مشيراً إلى أننا نتطلع في مركز التدريب والتطوير التابع لموانئ دبي العالمية إلى مواصلة التعاون المستقبلي مع نادي دبي للصحافة لتحقيق هذا الهدف المشترك».

من جانبها، قالت حصة كلنتر، مديرة تطوير المحتوى الإعلامي في نادي دبي للصحافة:

هذه الورشة تأتي في إطار علاقات التعاون القائمة بين دبي للصحافة وموانئ دبي العالمية، إذ يعكس هذا التعاون الرغبة المشتركة لدى الطرفين في ضمان كل مقومات النجاح والتميز للبرنامج الاقتصادي المتقدم، مثمنة الدعم الكبير من قبل «موانئ دبي العالمية»، الذي يأتي ليتوّج العديد من المناسبات التي تعاون فيها الطرفان في إنجاح جهود مشتركة تسعى إلى تعزيز مكانة دبي ودولة الإمارات بوصفها مركزاً لصناعة المستقبل وحاضرة لفكر التطوير والتنمية في المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات