32 % نمو مبيعات «غالاكسي إس 10» في الإمارات مقارنة مع «إس 9»

أعلنت سامسونغ أن مبيعات البيع المسبق من هواتف «غالاكسي إس 10» في الإمارات كان أكبر بنسبة 32% بالمقارنة مع هاتفي «غالاكسي إس 9»، و«إس 9+» العام الماضي وذلك بعد 10 أيام فقط من إتاحة الجهاز للطلب المسبق ما دعا الشركة إلى إيقاف عملية الطلب المسبق بعد 10 أيام فقط بسبب نفاد الكمية.

فيما استحوذ هاتف «غالاكسي إس 10+» ذو الذاكرة الأكبر على حوالي 70% من إجمالي الطلب، وذلك وفقاً لطارق صباغ، رئيس قسم مجموعة المعلومات والهواتف النقالة في شركة سامسونغ الخليج للإلكترونيات، الذي أكّد أن الهواتف ستتوفر في أسواق الإمارات والمنطقة بدءاً من 15 مارس الجاري.

ولفت صباغ في تصريحات للصحافيين، على هامش إطلاق هواتف «غالاكسي إس 10» الثلاثة في دبي أمس، بالتزامن مع مرور عقد من الزمن على إطلاق أول هاتف في سلسلة «غالاكسي إس»، إلى نمو مبيعات سامسونغ من الهواتف الذكية في الإمارات بنسبة ثنائية الرقم بنهاية العام الماضي، ما يؤكد تعافي سوق الأجهزة الذكية في الدولة.

لافتاً إلى أن حصة الشركة في الإمارات وصلت نهاية النصف الثاني من 2018 إلى 41% بنمو 3% بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الأسبق، وفقاً لبيانات «جيه إف كيه»، مشيراً إلى أن عدد «أعضاء سامسونغ» في الدولة وصل إلى 4 ملايين نسمة وأن الإمارات هي إحدى أكبر 10 أسواق للشركة على مستوى العالم.

نمو قوي

وأضاف: «عاد سوق الهواتف الذكية إلى تحقيق نمو بنسب جيدة بعد الانخفاض الذي شهدته مبيعات الهواتف في النصف الأول من العام الماضي، عاد السوق تدريجياً إلى التحسّن، حيث تمكنّا بنهاية أول شهرين من 2019 من تحقيق نفس معدّل النمو الذي حققناه خلال 2018 بأكملها. وهذه مؤشرات تفيد بتعافي القوة الشرائية للمستهلك في السوق الإماراتي الذي يعتبر الأقوى في المنطقة».

توقعات السوق

وتوقع صباغ استمرار الأداء القوي لسوق الهواتف الذكية في الإمارات هذا العام، مشيراً إلى أن 90% من عملاء «اتصالات» و«دو» يستخدمون الهواتف الذكية. وأضاف صبّاغ: فوجئنا بحجم الطلب الكبير على هواتف «غالاكسي إس 10+»، التي حصلت على حوالي 70% من إجمالي المبيعات.

فيما احتل الطلب على هاتف «غالاكسي إس 10+» بنسخة ذاكرة 1 تيرابايت و500 ميجابايت صدارة الطلب 23% من تلك النسبة، ما يؤكد الطلب الكبير على الهواتف ذات الذاكرة الكبيرة، خصوصاً وأن تقنية الفيديو +HDR 10 في الهواتف تتطلب حجماً كبيراً من البيانات، وننوي إطلاق عدد من الهواتف الذكية خلال العام التي سنفاجئ عملاءنا بتقنياتها الجديدة وأسعارها التنافسية«.

وأشار إلى أن سامسونغ ستقوم بإطلاق هاتف«غالاكسي إس 10»نسخة 5G الجيل الخامس حال اختبار مشغلي الاتصالات في الدولة لشبكات الاتصال متوقعاً أن يتم ذلك فبل نهاية العام.

وأضاف:»تحتفل سامسونغ بـ10 سنوات من التميز عبر كتابة فصل جديد يضاف إلى تاريخها الغني بالابتكارات. وتوفر الهواتف الثلاثة الحديثة تقنية عرض جديدة كلياً إضافة إلى مزيد من المواصفات والمزايا في وظائف الكاميرات والأداء لتدشين عصر جديد من الإبداع في تكنولوجيا الهواتف الذكية.

وسيحصل المستهلكون الذين يشترون هواتف «غالاكسي إس 10» أيضًا على 12 عرضاً من شركاء سامسونغ بوفورات وقسائم تصل قيمتها إلى أكثر من 10 آلاف درهم، والتي ستعزز من تجربة هواتفهم المحمولة. كما تحتوي هواتف «غالاكسي إس 10» عشر خصائص وتقنيات هي الأولى من نوعها عالمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات