EMTC

مطارات دبي تطلق الدورة الثانية لـ «المرأة الطموحة»

أعلنت مطارات دبي إطلاق فعاليات الدورة الثانية من برنامج «المرأة الطموحة» لعام 2019، وهو البرنامج الذي يستهدف بناء جيل المستقبل من القيادات النسائية المواطنة في قطاع الطيران.

ويأتي إطلاق هذا البرنامج ضمن إطار التزام المؤسسة القوي بتطوير الموارد البشرية النسائية وتمكينها من لعب دور هام في تعزيز صناعة الطيران في الإمارات.

ويستهدف البرنامج المرأة الإماراتية العاملة في مطارات دبي للارتقاء بالقدرات القيادية لديها وتمكينها من المساهمة الفعالة في قيادة المؤسسة ورسم سياستها المستقبلية.

وكشفت مطارات دبي عن توسيع نطاق البرنامج في دورته الثانية، فبعد أن كان مقصوراً في الدورة الأولى على موظفي مطارات دبي فقط، اتسع ليشمل السيدات الموظفات لدى شركاء مطارات دبي الاستراتيجيين مثل هيئة دبي للطيران المدني وإدارات الجوازات والشرطة والجمارك، في خطوة تستهدف تعميم الفائدة على جميع السيدات المواطنات العاملات في مطار دبي الدولي.

وجاء إطلاق الدورة الثانية من البرنامج في احتفال خاص حضره بول غريفيث الرئيس التنفيذي للمؤسسة، والعميد محمد بن ديلان نائب مدير الإدارة العامة لأمن المطارات، وعدد من كبار المسؤولين في المؤسسة.

وقال مشاري البناي، النائب الأول للرئيس التنفيذي للموارد البشرية والتطوير في مطارات دبي: «أطلقنا الدورة الثانية من البرنامج بعد النجاح الكبير الذي حققته الدورة الأولى في تحفيز زميلاتنا على المضي قدماً على طريق بناء قدراتهن للمساهمة في تحقيق رؤية مطارات دبي بأن نصبح الأكبر والأفضل على مستوى العالم».

مؤكداً أن البرنامج يعتبر خطوة إضافية على طريق تعزيز قدرات وإمكانات الموظفات العاملات في مطارات دبي وبناء جيل المستقبل من القيادات النسائية الإماراتية لصناعة مستقبل قطاع الطيران في دبي خلال السنوات القليلة المقبلة.

اختيار

وقام الفريق المشرف على إدارة البرنامج باختيار مجموعة ضمّت 20 سيدة، 14 منهن يعملن في إدارات مختلفة في مطارات دبي، و6 موظفات يعملن لدى هيئة دبي للطيران المدني وشرطة دبي، بعد اجتيازهن مجموعة من الاختبارات للتأهل للانخراط في هذا البرنامج التدريبي المكثف.

وتصل المدة التدريبية ضمن البرنامج إلى 10 أشهر تحصل السيدات خلالها على مجموعة من المهارات في مجال التواصل والخطابة وتعزيز القدرات الشخصية وغيرها من المهارات، بهدف تعزيز قدراتهن القيادية في مجالات اتخاذ القرار والقيادة والعمل بروح الفريق وغيرها من المجالات التي تنمّي وتسهم في صنع قيادة نسائية متميزة.

وكانت 20 موظفة من مختلف الإدارات التحقن بالدورة الأولى من البرنامج لعام 2018 وحققن استفادة كبيرة على صعيد تطوير قدراتهن ومهاراتهن، ما أهلهن للعب دور أكبر في إدارة عمليات المؤسسة في الجوانب الفنية والإدارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات