ورشــة بالتعاون مع مجلس التجارة والاستثمار السويدي

«دبي الذكية» تعزّز الوعي بمفهوم وآليات «المدينة اللانقدية»

نظمت دبي الذكية أولى فعاليات التواصل للشبكة عبر ورشة عمل متخصصة، صباح أمس، في مقرها بحي دبي للتصميم، ضمن سلسلة حوارات «الشبكة العالمية للمدن الذكية»، بالتعاون مع مجلس التجارة والاستثمار السويدي «بيزنس سويدن». وذلك بهدف تعزيز الوعي بمفهوم وآليات «المدينة اللانقدية»، وأهمية إجراء المعاملات باستخدام طرائق الدفع الذكية، لتوفير خدمات مالية أكثر سهولة وأماناً لسكان دبي وزوارها، في مسيرتها للتحول إلى أذكى وأسعد مدينة علـى وجـه الأرض.

تنوع

وتأتي الورشة ضمن مذكرة التفاهم التي أبرمتها دبي الذكية مع مجلس التجارة والاستثمار السويدي «بيزنس سويدن» فبراير العام الماضي، والتي تسعى لتعزيز التعاون وتبادل المعرفة بين دولة الإمارات ومملكة السويد فيما يتعلق بالتقنيات المتقدمة، مثل: البلوك تشين، والذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء.

وتحدّث خلال الورشة كل من الدكتورة عائشة بن بطي بن بشر، المدير العام لدبي الذكية، وهنريك لاندر هولم، سفير مملكة السويد في الإمارات، ومسعود بيوكي، الملحق التجاري في السفارة السويدية بالدولة، بحضور كل من نيمش شاه، رئيس قسم الابتكار والبحث والتطوير في بنك الإمارات دبي الوطني، والدكتور سهيل منير، استشاري التقنيات الحديثة في دبي الذكية، فيما أدار الورشة عمر المجالي، مدير المشاريع في دبي الذكية ضمن فريق التكنولوجيا الناشئة، إلى جانب ممثلين عن عدد من الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص بالمجالات التقنية والمصرفية في دبي.

وقالت الدكتورة عائشة بن بشر: «إن تجربة السويد هي الأبرز بمجال المجتمع غير النقدي، إذ أصبحت الدولة الاسكندنافية الوحيدة المرادفة للمعاملات اللانقدية، وهي في طريقها لتصبح الدولة الأولى عالمياً والخالية تماماً من المعاملات النقدية بحلول مارس 2023، ونحن في دبي ودولة الإمارات نتطلع إلى الاستفادة من النموذج السويدي، لتحقيق طموحات قيادتنا الرشيدة نحو مجتمع لا نقدي، وهو الأمر الذي يدعم التحول الذكي الكامل والسريع لمدينة دبي».

وأكدت بن بشر التزام دبي الذكية الدائم بتعزيز أواصر التعاون المشترك مع جميع أصحاب المصلحة، لتطوير خدمات متقدمة ودعم التحول في مدينة دبي الذكية. ومن هذا المنطلق قمنا بتوقيع مذكرة تفاهم مع مجلس التجارة والاستثمار السويدي، لتشجيع التعاون وتبادل الخبرات بين الطرفين. وتأتي ورشة عمل اليوم كنقطة انطلاق للطرفين في جهودهم الحثيثة للتحول الذكي الكامل.

تحول

وتضمنت ورشة العمل كلمة رئيسة بعنوان «قصة اسكندنافيا مع المجتمع اللانقدي»، قدمها ستيغ جوهانسون، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في سفيا إكونومي، وعضو مجلس إدارة جمعية الفينتك السويدية، التي استعرض من خلالها رحلة السويد في التحول إلى أول مجتمع لا نقدي على مستوى العالم.

واستعرضت الورشة ثلاثة عروض تقديمية لعدد من الشركات السويدية المختصة والبارزة في مجالات الدفع اللانقدي، الأول بمجال الفينتك لشركة تيشا باي، التي تقدم حلولاً مبتكرة لخدمات الدفع غير النقدية، والثاني قدمه إيان نورفيل، رئيس شركة نوربلوك في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي توفر حلول KYC المبنية على تقنية البلوك تشين، أما العرض الثالث فكان لشركة فيريسيك، الرائدة بمجال تقديم حلول الهوية الرقمية.

واختتمت الورشة بنقاش تفاعلي مشترك، استكشف الركائز الأساسية لبناء مجتمع متماسك وغير نقدي، وبنية الحوكمة التي تدعم هذا البناء، إلى جانب البنى التحتية اللازمة للتحول غير النقدي، والتحديات والفرص المستقبلية داخل المجتمعات غير النقدية.

استفادة

وتعد «الشبكة العالمية للمدن الذكية» أكبر شبكة دولية تضم تحت مظلتها نخبة من الشركاء المعنيين بالتكنولوجيا المتقدمة، وسبل الاستفادة من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، لنشر السعادة في المجتمعات، من خلال تقديم خدمات متطورة تعتمد على التكنولوجيا الحديثة، وتركز على جودة حياة الإنسان. وتضم الشبكة حالياً أكثر من 300 عضو وممثلي حكومات، إضافة إلى أعضاء من القطاع الخاص ومراكز الأبحاث والمعاهد الأكاديمية ووسائل الإعلام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات