«سلطة دبي الملاحية» تعتزم إطلاق محفزات جديدة لمالكي اليخوت الفاخرة

اختتمت «سلطة مدينة دبي الملاحية» مشاركتها الناجحة في «معرض دبي العالمي للقوارب 2019»، الذي أقيم مؤخراً في «قناة دبي المائية»، وسط استجابة إيجابية وإشادة واسعة من رواد القطاع البحري الإقليمي والعالمي بالإنجازات المتلاحقة والمبادرات المبتكرة التي تمثل حجر الأساس للارتقاء بالمقومات التنافسية لإمارة دبي باعتبارها قوة مؤثرة على الخارطة البحرية العالمية.

واستمعت السلطة البحرية عن كثب إلى طلبات وآراء وتطلعات الزوار تماشياً مع مساعيها الحثيثة لتطوير مجموعة متكاملة من المحفزات الجاذبة لمالكي اليخوت الفاخرة من مختلف أنحاء العالم، في إطار التعاون المثمر مع القطاعين الحكومي والخاص باعتبارهما شركاء حقيقيين في الوصول بدبي إلى صدارة الوجهات العالمية الرائدة لليخوت الراقية.

وثمّن الزوّار الجهود السبّاقة التي تبذلها السلطة البحرية لتبسيط الإجراءات وتسهيل الإجراءات وتمديد صلاحية التراخيص البحرية لليخوت الأجنبية الزائرة لستة أشهر لاستقطاب المزيد من مالكي ومشغلي اليخوت الفاخرة، فضلاً عن توفير الخدمات الذكية والبنية التحتية البحرية والتقنية الحديثة، عبر مبادرات مبتكرة على رأسها «بحر دبي» والتي حظيت باهتمام لافت بالنظر إلى دورها المحوري في تعزيز الشراكات الاستراتيجية بين القطاعين الحكومي والخاص للارتقاء بالأنشطة الترفيهية البحرية التي تكتسب أهمية استراتيجية كونها رافداً حيوياً للتنويع الاقتصادي.

وأوضح عامر علي، المدير التنفيذي لـ «سلطة مدينة دبي الملاحية»، بأنّ الزخم القوي الذي حظيت به المبادرات البحرية النوعية يعكس الثقة العالية التي توليها الأوساط البحرية الإقليمية والدولية للسلطة البحرية التي تمضي قدماً على درب الارتقاء بتنافسية وجاذبية وشمولية القطاع البحري، استناداً إلى دعائم قوامها الابتكار والاستدامة والتميز.

لافتاً إلى أهمية توحيد الجهود لجذب المزيد من الاستثمارات إلى البيئة البحرية المحلية، بالاستفادة من التسهيلات الاستثنائية والحوافز المشجعة التي تقدمها السلطة البحرية، لا سيّما لمالكي ومشغلي اليخوت الفاخرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات