مؤشر مديري المشتريات لـ«الإمارات دبي الوطني»: زيادة قوية للأعمال غير المنجزة

أظهرت بيانات شهر فبراير لمؤشر مديري المشتريات لبنك الإمارات دبي الوطني للإمارات ازدياد حجم الأعمال غير المنجزة بوتيرة قوية وسريعة، فيما تسارع معدل توسع النشاط الشرائي، الأمر الذي أدى إلى أول زيادة في المخزون في ثلاثة أشهر، لكن مخزون المشتريات شهد زيادة طفيفة فقط.

وقالت خديجة حق، رئيس بحوث الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الأسواق العالمية والخزينة في بنك الإمارات دبي الوطني: هبط مؤشر مديري المشتريات للإمارات التابع لبنك الإمارات دبي الوطني إلى 53.4 نقطة في فبراير بعد أن سجل في يناير 56.3 نقطة، وهبط مؤشر التوظيف إلى 47.5 نقطة في فبراير، حيث أفاد نحو 9ُ% من الشركات بانخفاض عدد الموظفين مقارنة بشهر فبراير، في حين أفاد 1.5% بوجود زيادة.

وظلت تكاليف التوظيف من دون تغير بشكل عام الشهر الماضي، وهبطت أسعار المبيعات في شهر فبراير بأسرع معدل في تاريخ الدراسة المعدل موسمياً (أي بعد الأخذ في الاعتبار العروض الترويجية المعتادة التي تقدم خلال شهر فبراير)، ومع ذلك فقد كان معدل تضخم تكاليف مستلزمات الإنتاج هامشياً فقط في فبراير.

وشهد حجم المشتريات زيادة حادة في شهر فبراير، تماشياً مع نمو الإنتاج، لكن المخزون ارتفع بشكل طفيف فقط بعد شهرين من التراجعات. وفي حين أفادت بعض الشركات باحتفاظها بالمخزون تحسباً لنمو الطلب المستقبلي، اقتصرت الغالبية على تخزين ما هو مطلوب فقط لإنجاز الطلبات الحالية.

ونجحت محاولات الحد من زيادة نفقات التشغيل حيث لم ترتفع أسعار المشتريات ولا تكاليف التوظيف إلا بشكل هامشي، وسمح هذا للشركات بمساحة لتخفيض أسعار مبيعاتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات