«فايننشيال تايمز»: «أدنوك» ضمن أهم حوافز النمو في أبوظبي

ذكرت صحيفة «فايننشيال تايمز» أن شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» واحدة من أهم حوافز النمو في أبوظبي، وتلعب دوراً مهماً في دعم توفير الفوائد الجمّة من الدولة إلى المواطنين، مشيرة إلى أنها مؤسسة وطنية مثل شركات البترول الوطنية الأخرى، وتأسست عام 1971 مع تأسيس دولة الإمارات.

وفي عام 2016 تراجعت عائدات الإمارات من النفط إلى 45 مليار دولار، أي أقل من نصف عائداتها عام 2014، عندما كانت 97 مليار دولار، وبدا أن التغيير أمر لا يمكن تجاهله

. ونقلت الصحيفة عن سلطان الجابر، رئيس شركة «أدنوك»، أنه لكي تنجح تحتاج إلى عدة أمور، هي الالتزام الحقيقي والتفاني والدعم من القيادة الإماراتية، والدعم من داخل الشركة. فإذا لم تكن الشركة معك لن تستطيع أن تحقق هذه الأهداف في فترة وجيزة من الوقت.

ومن جهة ثانية حددت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) 24 مارس موعدا نهائيا لعروض الشركات المعنية لمشروع الزيوت العطرية والجازولين الذي يتكلف 3 مليارات دولار. وقالت مجلة ميد إن الموعد السابق كان 28 فبراير.

وشملت الشركات التي تأهلت للمشروع ماير تكنيموت الإيطالية ولارسن اند تبرو الهندية وتكنيكاس روينداس الإسبانية، ومؤسسة الدولة الصينية للبناء والهندسة، وهيونداي للهندسة والبناء الكورية الجنوبية، وبتروفاك البريطانية، و«جي اس» للهندسة والبناء الكورية الجنوبية. وتلقت الشركة العروض التقنية لعقد الأعمال الهندسية والمشتريات والبناء للمشروع في 25 أكتوبر الماضي.

وسوف تبلغ الطاقة الإنتاجية للمشروع الجديد 4.2 ملايين طن سنويا من الجازولين و 1.6 مليون طن من الزيوت العطرية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات