«دو» وجامعة عجمان توقّعان مذكرة تفاهم لاستخدامات جديدة للذكاء الصناعي

وقّعت دو، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، مذكرة تفاهم مع جامعة عجمان لتعزيز التعاون وتطوير حالات استخدام جديدة لشبكة الجيل الخامس وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي في مختبر الإمارات للابتكار.

وقّع مذكرة التفاهم سليم البلوشي، الرئيس التنفيذي للبنية التحتية في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة والدكتور كريم الصغير، مدير جامعة عجمان في مركز جامعة عجمان للابتكار بعجمان بحضور عدد من كبار المسؤولين.

وبموجب مذكرة التفاهم، سيتمكن موظفو وطلبة جامعة عجمان (عبر مختبر الإمارات للابتكار) من إجراء بحوث واختبارات لتطوير حالات استخدام جديدة لتكنولوجيا الجيل الخامس بهدف تطبيقها على أرض الواقع. وتشمل حالات الاستخدام هذه المواقف الذكية والزراعة الذكية والإدارة الذكية لموارد الذكية والتحكم بالطاقة وغيرها من متطلبات المدن الذكية. كما اتفق الجانبان على نشر الأبحاث التقنية ودراسات الحالات الأخرى ذات الصلة لعرض أحدث الابتكارات في مجال الجيل الخامس وإنترنت الأشياء، كما ستقدم دو برنامج تدريب داخلياً لطلاب جامعة عجمان

وتشمل مشاريع حالات الاستخدام في المختبر:

المواقف الذكية: البحث عن أماكن لمواقف السيارات ليس مسألة محبطة فحسب، بل تزيد من البصمة الكربونية لكل فرد حيث يؤدي ذلك إلى حرق مليون جالون من النفط يومياً. وبحسب تقرير صدر مؤخراً، يمكن أن تساهم أجهزة استشعار وقوف السيارات الذكية التي يتم تنفيذها بشكل صحيح إلى توفير 2.2 مليون غالون من الوقود حتى عام 2030 و3 ملايين غالون من الوقود بحلول عام 2050.

الزراعة الذكية: يمكن أن تساهم الزراعة الذكية بجمع بيانات مفيدة واستخدامها لإنشاء نماذج للتنبؤ بالظروف المعاكسة. إضافة إلى ذلك، يمكن للمزارعين استخدام أجهزة الاستشعار للحد من استخدام المياه بنسبة تصل إلى 30 ٪ بعد الزراعة و15 ٪ خلال موسم الحصاد.

الإدارة الذكية للموارد: يساهم تطبيق أجهزة الاستشعار لمراقبة المياه بتوفير العديد من الفوائد والإيجابيات، حيث إن تقنيات المياه الذكية ملائمة جداً للتحكم بالمياه العذبة وقياس درجة المواد الكيميائية في الأنهار ومراقبة أحواض السباحة والسبا عن بعد، إضافة إلى قياس مستوى تلوث مياه البحر.

وهناك أيضا مراقبة الطاقة، البيئة الذكية والمدينة الذكية.

تقنية لايف اي

تعتمد تقنية لايف اي على نظام اتصال ضوئي باستخدام مصابيح أضواء (LED) لنقل بيانات شبكات الاتصال اللاسلكية بسرعة فائقة، حيث تعمل هذه التقنية من خلال نظام ضوئي ينقل رسائل البيانات من الإنترنت إلى الالياف الضوئية ليتم تحويلها إلى إشارات كهربائية عبر جهاز تحليل الصور الداخلي والذي بدوره يقوم بتحويل وبث البيانات الثنائية. ونظراً لكفاءتها تعمل تقنية LiFi على تقديم حلول مكملة لعملية نقل البيانات باستخدام تفنية WiFi مع تزويدها بقنوات أكثر أماناً في المناطق الحضرية المزدحمة وكفاءة أكثر في عملية تقديم نقل البيانات للهواتف المتحركة فضلاً عن حلول ذات جودة عالية لعملية تحميل المحتوى وخدمات المواقع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات