الرئيس التنفيذي لسيرينيتي لـــ « البيان الاقتصادي»:

الإمارات تستحوذ على ثلث سوق الضيافة والمطاعم بمنطقة الخليج

■ يوسف الحبال

قال يوسف الحبال، الرئيس التنفيذي لمجموعة «سيرينيتي» للضيافة، إن حجم سوق الضيافة والمطاعم في دول مجلس التعاون الخليجي يقدر بنحو 24 مليار دولار تستحوذ الإمارات وحدها على ثلث السوق.

وأضاف الحبال في تصريحات لــــ «البيان الاقتصادي»، إنه يتوقع نمو سوق الضيافة والمطاعم في دولة الإمارات بنسبة 6% سنوياً لا سيما في ظل الزيادة المضطردة في هذا السوق إلى جانب تصدر الإمارات المقاصد السياحية في المنطقة الأمر الذي يعزز فرص استدامة نمو قطاع الضيافة خلال السنوات المقبلة.

وأوضح أن المجموعة تقوم حالياً بتوسعة تواجدها على مستوى الإمارات بعد افتتاح فروع لعلاماتها التجارية «ديكيز» في أبوظبي فيما تستعد لافتتاح فروع جديدة في دبي.

استحواذ

وأضاف الحبال أن إدارة المجموعة بصدد دراسة إنشاء واستحواذ على علامات تجارية لمطاعم جديدة تناسب حاجات السوق المحلية، لكنه رفض الخوض في مزيد من التفاصيل بشأنها.

وعن استثمارات المجموعة في الإمارات، قال الرئيسي التنفيذي لمجموعة «سيرينيتي» للضيافة إن الشركة تملك حالياً خمسة مطاعم في أبوظبي وبصدد إنشاء خمسة مطاعم أخرى في دبي قبل نهاية العام الجاري، إلى جانب امتلاكها مطبخاً مركزياً في أبوظبي يتمتع بأعلى المعايير لتلبية المطاعم ودعم النمو السريع لعلاماتنا التجارية. وذكر يوسف الحبال أن «سيرينتي» للضيافة ليس لديها أعمال خارج دولة الإمارات، لكنها تنوي التوسع في دول مجلس التعاون الخليجي وأولى الأسواق المقرَر افتتاحها هي المملكة العربية السعودية في عام 2020.

علامة

ولفت إلى أن أبرز العلامات التجارية التابعة للمجموعة في الإمارات، هي: مشواري وهو مطعم عربي تم إنشاؤه عام 2017، وعلامة ديكيز باربيكيوبيت وهي علامة تجارية أمريكية، قمنا بالاستحواذ على حقوق العلامة لدول مجلس التعاون وافتتحنا أول فرع لهذه السلسلة العالمية خارج الولايات المتحدة الأمريكية في دولة الإمارات بالعاصمة أبوظبي.

ولفت الحبال انه بعد افتتاح فرع ديكيزبربكيوبيت في أبوظبي العام الماضي، من المقرر افتتاح فرعنا الثاني في دبي خلال مارس 2019 بمنطقة الجي بي آر «JPR»، وأيضا نحن قيد إنشاء ثلاثة فروع أخرى قبل نهاية العام الجاري.

دراسات

وبحسب دراسات رسمية، من المتوقع أن يبلغ حجم قطاع الضيافة في الإمارات 28 مليار درهم بحلول عام 2022، بمعدل نمو سنوي مركب يصل إلى 8.5% للفترة ما بين 2017 و2020، مدفوعاً ببعض الأحداث والتطورات المهمة في المنطقة، أبرزها معرض إكسبو 2020 دبي ورؤية المملكة 2030 وغيرها من المبادرات الحكومية الأخرى التي تهدف إلى تعزيز قطاع السفر والسياحة في جميع أنحاء الخليج. ومن المتوقع أن يرتفع العرض في القطاع الفندقي بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 6% ليصل إلى 183,718 غرفة فندقية.

وتُظهر بيانات شركة «سميث ترافيل ريسيرتش» أنه من المتوقع إضافة 58.761 غرفة فندقية جديدة إلى القطاع الفندقي في دول مجلس التعاون الخليجي عام 2019. وتتصدر الإمارات هذا النمو بواقع 31.517 غرفة فندقية بنسبة 53%، تليها السعودية بـ24.170 غرفة 41% ثم عُمان بنحو 2.984 غرفة فندقية إضافية 5%.

ومن المتوقع أن يرتفع العرض في القطاع في دبي وحدها ليصل إلى 132 ألف غرفة فندقية عام 2019، حيث تستهدف الإمارة الوصول إلى 160 ألف غرفة فندقية بحلول أكتوبر 2020 في الوقت الذي تستعد فيه لاستقبال 25 مليون زائر لمعرض إكسبو 2020 دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات