تقرير: عصر بطاقات الائتمان يدنو من نهايته

أوضح تقرير حديث نشره موقع محطة سي إن بي سي أن عصر بطاقة الائتمان يقترب من نهايته، كما أكد حدوث ذلك وبصورة متلاحقة، حيث إن عصر بطاقة الائتمان، التي يكون البلاستيك فيها هو الشكل القياسي للدفع على وشك أن يصبح ضرباً من الماضي.

الطريف في الأمر أنها لا تُستبدل بعملة نقدية، وإنما بنظام جديد، نظام يتضمن تحويلات مالية رقمية من خلال الهواتف الذكية والأجهزة الأخرى.

الآن، قبل أن تحزن على فقدان النظام القديم، فعليك أن تعترف بوجود بعض المشاكل الكامنة في بطاقات الائتمان، أكثرها جلاء هو أن بطاقات الائتمان في كثير من الأحيان ليست آمنة 100%، إذ يواجه المستخدمون مشكلات تتراوح بين القرصنة والاحتيال إلى فقدان البطاقات أو سرقتها.

كما أنها لا تخلو أيضاً من الرسوم العالية التي تتقاضاها المؤسسات المالية، ونادراً ما يتم قبولها في جميع أنحاء العالم. وتُعد ملاءمة الخيارات الرقمية مقارنة بالنقود والبطاقات سبباً آخر لإلغائها التدريجي.

إن سهولة تبادل الأموال بين الأصدقاء رقمياً، أو من صاحب عمل إلى موظف، يمنح بالفعل المعاملات الرقمية ميزة على كل من النقد والبطاقات.

أصبحت الدفعات الرقمية بين النظراء أي من غير وسطاء، تحظى بشعبية متزايدة لأنها يمكن أن تلغي رسوم المعاملات العالية ورسوم الإجراءات أو الخدمات، مع بقائها آمنة في الوقت نفسه.

أكثر المنصات استخداماً على نطاق واسع للمدفوعات بين النظراء هي PayPal، بأكثر من 218 مليون حساب نشط في جميع أنحاء العالم، وVenmo، وهو تطبيق يسمح بدفع فوري بين النظراء، هو منصة شائعة أخرى، في حين أن خدمات مثل Upwork وFiverr تستفيد أيضاً من سلاسة معاملات المدفوعات المباشرة دون الحاجة إلى وجود وسطاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات