«طيران الإمارات» تحصد جائزة أفضل درجة أولى ورجال أعمال في الشرق الأوسط

نالت طيران الإمارات جائزة "أفضل مقصورة درجة أولى ورجال أعمال في الشرق الأوسط" في حفل جوائز مجلة "كوندي ناست ترافيللر". وقد تم منح جوائز هذا العام بناء على تصويت المسافرين في دول مجلس التعاون الخليجي لأفضل تجارب السفر ضمن فئات عدة. وتؤكد هذه الجائزة التزام الناقلة المستمر بالاستثمار في منتجات وخدمات جديدة ترتقي بتجربة العملاء.

وتسلم الجائزة خالد بالجافلة، نائب رئيس العمليات التجارية لدولة الإمارات وسلطنة عمان في طيران الإمارات، خلال حفل أقيم في فندق "جيه دبليو ماريوت ماركي" في دبي، بحضور جمع من رواد صناعة الطيران في المنطقة.

واستثمرت طيران الإمارات خلال السنوات الماضية في منتجات وخدمات جعلت تجربة المسافرين أفضل، حيث أدخلت تحسينات على مقصوراتها وصالاتها ووفرت مزيداً من خيارات الترفيه والطعام. وكشفت الناقلة النقاب عن مقاعد جديدة أكثر رحابةً في درجة رجال الأعمال على طائراتها البوينج 777-200LR، وزاد استثمارها لتحديث طائراتها العشر من هذا الطراز على 150 مليون دولار أميركي (نحو 505 ملايين درهم). وجاءت مقاعد درجة رجال الأعمال، التي تتحول إلى سرير مستو تماماً للنوم، أوسع بمقدار بوصتين لمنح الراكب مزيداً من الراحة والرحابة. وتميزت المقاعد الجديدة بزخارف ماسية على الأغطية الجلدية، ومساند رأس مصممة هندسيا للتكيف حسب الاختيار الشخصي، ومظهر أنيق بشكل عام. واحتوت مقصورة رجال الأعمال على شاشة فيديو شخصي قياس 23 بوصة، وهي الأكبر في هذه الدرجة على مستوى الناقلات العالمية، وثلاجة شخصية وغيرها من الميزات.

ونالت أجنحة الدرجة الأولى الجديدة المغلقة بالكامل على طائرات البوينج 777-300ER ، إعجاب المسافرين لما توفره من خصوصية وفخامة وغيرها من الميزات التي تعد الأولى من نوعها في صناعة الطيران. وتتميز الأجنحة، المستوحاة من مرسيدس بنز، بأبواب منزلقة تعلو من الأرضية إلى السقف ومساحة كل منها 40 قدماً مربعاً، ما يوفر درجة عالية من الخصوصية، كما تحتوي على أحدث التقنيات المتطورة، بما في ذلك وضعية الجلوس المريحة "انعدام الجاذبية"، و"النوافذ الافتراضية" للأجنحة الوسطى، وطلب الخدمة بمكالمات الفيديو الشخصية، إلى جانب الإضاءة الفريدة وميزات التحكم في مناخ الجناح وغيرها.

ويواصل نظام طيران الإمارات الفريد للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice صدارته العالمية من دون منافس، حيث وصل عدد القنوات التي يوفرها على غالبية طائرات الأسطول إلى 4000 قناة. وأطلقت الناقلة في وقت سابق من هذا العام ميزة على تطبيقها تتيح لعملائها الاطلاع على الخيارات الترفيهية التي يوفرها النظام واختيار برامجهم الترفيهية المفضلة وإنشاء قوائمهم الخاصة قبل السفر، ومن ثم تفعيلها على شاشة الفيديو أثناء الرحلة.

وعلى الأرض، وسعت طيران الإمارات خلال الأشهر الـ12 الماضية شبكة صالاتها في المطارات العالمية، حيث أصبحت تضم الآن 42 صالة خاصة. وتحرص الناقلة على جعل تجربة صالاتها متسقة حول العالم، كما تسعى دائماً إلى توفير تجربة متميزة ومتطورة في لعملائها في صالات الدرجتين الأولى ورجال الأعمال في مطار دبي الدولي.

ويتكون أسطول طيران الإمارات حالياً من 270 طائرة تخدم 158 محطة في 86 دولة عبر قارات العالم الست. وتساهم الناقلة في تسهيل انتقال المسافرين ودعم التجارة والسياحة العالمية عبر مقرها الرئيس في دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات