المركز يدعم اقتصاد دبي المتنوّع القائم على الابتكار

تمهّد دولة الإمارات الطريق أمام مستقبل قائم على الابتكار وخلق المعرفة وتبادل البيانات المفتوحة والتنويع كما هو موضح في أجندة مئوية الإمارات 2071.

ومع تسارع خطى دبي نحو تحقيق هذه الأهداف، يلعب مركز دبي التجاري العالمي دوراً أكثر أهمية في تصميم المراحل التالية من النمو على مدى العقود القادمة.

ولتسهيل هذا الهدف، فإن المركز يواصل دعم منظومة الأعمال في دبي وتمكين القطاعات الجديدة، وتعزيز روح المبادرة وتوفير نظام غني بالمحتوى، وتطوير بنية تحتية مستدامة ومتكاملة، وتسهيل تبادل المعرفة وخلق الفرص للشباب في هذه المنطقة والعالم، وهي عوامل تساهم في تعزيز مكانة الإمارة كوجهة شاملة ومستقرة وعالمية للمعيشة والعمل.

وقال هلال المري إن العوامل الأساسية التي تمكننا من دخول هذه الحقبة القادمة من النجاح المشترك تشمل قدرتنا على دعم المناقشات ونشر المعلومات حول اتجاهات الأعمال الاجتماعية العالمية الرئيسة والصغيرة التي تقود التغيير الاجتماعي والاقتصادي والتكنولوجي السريع.

وقد وسّع مركز دبي التجاري العالمي نطاق فعالياته ليكون الأول في المنطقة وليشمل ذلك موضوعات مثل الأمن الغذائي والذكاء الاصطناعي والتقنية الحيوية وبلوك تشين والاقتصاد الإبداعي والاستدامة البيئية.

وتعد هذه الفعاليات بمثابة منصات في غاية الأهمية للمساعدة على تشكيل السياسة المستقبلية وتشجيع تبادل المعرفة وتعزيز الشراكات العالمية، مع تعزيز مكانة دبي كنموذج عالمي لاقتصاد مستدام ومتنوع ومرن، يواكب أجندات الفعاليات المتطورة ويتفوق عليها.

آفاق بعيدة

وأضاف المدير العام لسلطة مركز دبي التجاري العالمي: «لا يمكن إنكار أن دبي ومركز دبي التجاري العالمي قد وصلا إلى آفاق بعيدة معاً وحققا إنجازات كبيرة على مدى السنوات الأربعين الماضية، ولكن من الضروري أن ندرك دائماً أن سبب نجاحنا المستمر هو تطلّعنا للأمام دائماً وليس الاعتماد على أمجاد الماضي.

وكما يقول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) إن السباق نحو التميز ليس له خط للنهاية. ومع تركيز قيادتنا الرشيدة على المستقبل ورؤيتها لجعل دبي المدينة الأكثر إبداعاً في العالم.

فإن أجندتنا الاستراتيجية تتماشى بشكل وثيق مع هذه الرؤية، وتلهمنا الأهداف الطموحة لهذه المدينة وتقوي عزمنا على توسيع قاعدة المعرفة الخاصة بنا وتمكين الجيل القادم من مواطني الإمارات من أن يصبحوا قادة المستقبل في العالم.

ونحن نتطلع إلى استمرار تميّزنا على مدى الأربعين عاماً القادمة ونشعر بالامتنان للدعم المستمر لشركائنا الاستراتيجيين في الحكومة والقطاعين العام والخاص، ونحن نعمل معاً لتعزيز مساهمتنا في اقتصاد دبي وتعزيز مكانتها كوجهة عالمية مؤثرة للأعمال».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات