شراكة بين «ماجد الفطيم» و«إس إيه بي»

كشفت شركة «ماجد الفطيم»، عن شراكة جديدة مع شركة «إس إيه بي» لإطلاق منصة للتجارة الرقمية. وأوضحت الشركة في بيان، أن الشراكة الجديدة تهدف إلى تعزيز الابتكار في خدمة العملاء، وتوفير معلومات ورؤى فورية لدى متاجر كارفور في كافة أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتساهم «ماجد الفطيم» مساهمة واضحة في رسم التغيّرات الدراماتيكية الحاصلة في قطاع التجزئة عن طريق إحداث التحوّل الرقـــمي في عمليات متاجر «كارفور» التابعة لها، بالتعاون مع شركة التقنية العالمية «إس إيه بي».

وأصبح لدى «كارفور» في الوقت الحالي منصة رقمية تـــضمّ أكثر من 100000 منتج متاح عبر المــوقع الإلكتروني للعلامة، وفي الأكــشاك والأجـــهزة اللوحية التابعة لها داخل المتاجر، وعبر تطبيق الجوّال. وتدعم «ماجد الفطيم» الابتكار في تجربة التسوّق التي يستفيد منها أكثر من 750000 متسوق يومياً، فضلاً عن تبســيط سلاسل التوريد التي تتعامل معها.

وقال ماركو أنتونيو يوريوس، النائب الأول للرئيس لحلول القنوات الشاملة وإدارة سلاسل الإمداد لدى ماجد الفطيم للتجزئة: إن قطاع التجزئة في الشرق الأوسط يواجه تغيّرات جذرية، معتبراً أن ذلك ينطوي على فرصة كبيرة لإثراء تجربة تسوق العملاء عبر إتاحة المجال أمامنا للاطلاع على المستجدات عن كثب لحظة بلحظة.

وأضاف: «تتيح جهودنا الرامية إلى إحداث التحوّل بالتعاون مع شركة (إس إيه بي) المجال أمام عملائنا لطلب مشترياتهم عبر الويب، أو من خلال تطبيقنا الخاص بالأجهزة الجوالة واستلامها في منازلهم، وذلك في سياق رؤيتنا الهادفة إلى خلق تجارب تسوّق ملهمة لتحقيق أسعد اللحظات».

وتؤمن 81% من شركات التجزئة في العالم بأهمية التحوّل الرقمي في تجربة المستهلكين، وتزويد المسؤولين في المتاجر بإمكانية الاطلاع المتعمّق والفوري على العمليات، وذلك وفقاً لدراسة أجرتها «إس إيه بي».

ومن ناحيتها، تُظهر أرقام نشرتها شركة «أكسنتشر» الاستشارية، أن 91% من المتسوقين يميلون أكثر إلى التسوق من علامات تجارية يمكنها التعرّف إليهم وتمييز رغباتهم، وتستطيع بالتالي أن تقدّم لهم ما يناسبهم من المنتجات والعروض الترويجية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات