«المزايا» تدعو لتعزيز الاستثمار في مشاريع المدن الذكية

أكد التقرير العقاري لشركة المزايا القابضة انتشار المشاريع ذات العلاقة بالمدن الذكية على مستوى دول منطقة الشرق الأوسط، مشيراً إلى أنه مع الزخم المسجل على المشاريع الحكومية والخاصة الجاري تنفيذها والمستويات الجيدة من الدخل على مستوى الأفراد، تبدو الفكرة أكثر نضجاً لدعم وتشجيع التحول نحو خلق مجتمعات مستدامة وقادرة تقنياً على تحسين نوعية حياة قاطنيها، وتحسين التكنولوجيا المستخدمة في أماكن التعليم والصحة والنقل والخدمات وذلك من خلال إدخال التكنولوجيا إلى كافة مرافق المدن بشكل كامل وصولاً إلى تمكن كافة الأجهزة الذكية والمنشآت من التواصل بسهولة.

وقال تقرير المزايا إن مشاريع المدن الذكية في الإمارات تستحوذ على مراكز متقدمة ضمن قائمة المدن الأكثر تقدماً رقمياً وبشكل خاص إمارة دبي والتي باتت توسع مفاهيم التطبيق الرقمي على وسائل النقل وتوليد الطاقة الشمسية وتوفير الإنترنت في كل مكان، وذلك انسجاماً مع المبادرة الحكومية التي أطلقتها في العام 2014، في سبيل تغيير أسلوب الحياة بحلول العام 2020، ويمكننا القول إن المدن الذكية في الإمارات تقود هذه الصناعة على مستوى المنطقة وتسجل إنجازات يومية مؤثرة على كافة الأنشطة المالية والاقتصادية لما لديها في الوقت الحالي من بنى تحتية وأنظمة اتصالات متقدمة وأنظمة ضبط وتوليد الطاقة والمياه، بالإضافة إلى تقدمها على مستوى تدفق رؤوس الأموال المحفزة للنمو الاقتصادي.

ونوه تقرير المزايا إلى أن مشاريع المدن الذكية انطلقت ولن تتوقف بتسليم وإنجاز المشاريع وإنما هي حلقات متواصلة من التطوير والتحديث وإدخال كل ما هو جديد على هذا الصعيد، وهذا يعني فرصاً استثمارية لا حدود لها وأنشطة عمرانية وتجارية وخدمية متواصلة وعند أعلى مستويات النشاط والعوائد الاقتصادية.

وتشير بيانات حديثة إلى أن حجم سوق المدن الذكية حول العالم سيصل إلى 880 مليار دولار حول العالم بحلول العام 2020، وهي تنقسم في مضامينها إلى ابتكار حلول ذكية للتحديات القائمة في المدن الكبيرة تضمن لها الاستمرار والمنافسة، بالإضافة إلى تنفيذ المدن الجديدة والتي تتبنى كافة معايير ومضامين المدن الذكية وفي مقدمتها تطبيق أعلى معايير التكنولوجيا في إنشاء المدن الذكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات